السبت 27 نوفمبر 2021
الرئيسية - أخبار اليمن - قصة مأساوية لطفل يبلغ من العمر 11 ربيعا قتل في صفوف الحوثيين
دفع به والده وأصيبت والدته بجلطة وشلل نصفي..
قصة مأساوية لطفل يبلغ من العمر 11 ربيعا قتل في صفوف الحوثيين
الطفل عماد أمين الزبيري
الساعة 07:59 صباحاً (خاص)

أصيبت والدة طفل، يبلغ من العمر 11 عاما، بجلطة وشلل نصفي، بعد مقتل طفلها في صفوف الحوثيين.

عائلة الطفل تنتمي إلى محافظة حجه، واضطر والده المتعاون مع الحوثيين، إلى الدفع به إلى صفوفهم، ليعود جثة هامدة، لتصاب أمه بجلطة وشلل نصفي، على خسارته.



تروي مصادر حقوقية تفاصيل، موجعة عن تلك الحادثة، التي تعود إلى العام 2017م، وتتحدث عن أن " والد الطفل القتيل ويدعى أمين الزبيري من بني العوام محافظة حجة ويسكن في مدينة حجة ، وهو أحد المتحوثين الذي عينه الحوثيون كمحصل للضرائب والاتاوات في سوق القات وعمل معهم في فريق حشد وتجنيد المقاتلين للجبهات".

وتابعت " عندما عجز عن إحضار مقاتلين في الفترات الأخيرة وخاف على وظيفته الني يحصل منها على مبالغ كبيرة، قدم لهم فلذة كبده عماد ظنا منه أنهم لن يزجوا به في الصفوف الامامية للقتال، لكن خاب ظنه".

عاد الحوثيون بالطفل " عماد" جثة، إلى والده الذي رفض استلام جثته، غير أنه رضخ لضغوط الجماعة، مقابل بقاءه في مهمته في جباية الضرائب وحشد وتجنيد الأطفال.


آخر الأخبار