الجمعة 9 ديسمبر 2022
الرئيسية - أخبار اليمن - الحكومة توجه دعوة هامة للشركات النفطية والملاحية عقب تهديدات المليشيات الخو.ثي
الحكومة توجه دعوة هامة للشركات النفطية والملاحية عقب تهديدات المليشيات الخو.ثي
Advertisements
الساعة 08:32 صباحاً (متابعات)
Advertisements


Advertisements
code

كدت الحكومة اليمنية، الأربعاء، أن مخاطبات مليشيا الحوثي للشركات النفطية والملاحية العاملة في البلاد لا صفة لها، داعية إلى عدم الالتفات لما ورد عن المليشيا المدعومة من إيران.
 
جاء ذلك في بيانين منفصلين لوزارتي النفط والمعادن والنقل نشرتهما وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".
 
وقال مصدر مسؤول في وزارة النفط، إن "البيان والمخاطبات الصادرة عن مليشيا الحوثي الانقلابية والمتضمنة تهديدات للشركات العاملة في القطاعات النفطية نهج مليشاوي يكشف الحقيقة الإرهابية لهذه المليشيات المتمردة على الإرادة المحلية والقرارات الدولية".
 
ودعا البيان، الشركات الإنتاجية والاستكشافية الى عدم الالتفات لما ورد عن مليشيا إرهابية انقلابية خارجة عن النظام والقانون.
 
وجدد التأكيد لكل الشركات العاملة في القطاع النفطي والتعديني" تقديم وزارة النفط والمعادن كل أشكال الدعم والمساعدة لها وتذليل الصعوبات التي تواجهها للاستمرار في أعمالها وفقاً للاتفاقيات والعقود الموقعة مع الحكومة".

من جانبها، دعت وزارة النقل، الشركات والوكالات الملاحية إلى الاستمرار بنشاطها وعدم الالتفات لتلك الممارسات والمذكرات غير القانونية الصادرة عن ممثلي مليشيا الحوثي الانقلابية.
 
 كما دعت الوزارة في بيانها، إلى عدم التعامل والتواصل بأي صورة مع تلك الجهات غير الشرعية والتابعة للمليشيات الحوثية بصنعاء التي تنتحل صفات جهات ووزارات بالحكومة الشرعية.
 
وأكدت لجميع الشركات حرصها الدائم على استمرار التعاون والتنسيق المستمر معها لمواجهة أي طارئ وعدم السماح بأي اضرار قد تسببها تلك التهديدات التي وجهتها مليشيات الحوثي بالمخالفة الصريحة للقوانين المحلية والدولية والاتفاقيات المتعلقة بالبحار وحماية حرية الملاحة الدولية .

والسبت الماضي، قالت وسائل إعلام حوثية، إن قيادة المليشيا وجهت بمخاطبة الشركات النفطية الدولية العاملة في اليمن، بوقف عمليات الانتاج والتصدير، وهددت باستهدافها. كما هددت المليشيا ايضا باستهداف الشركات الملاحية في البحر الأحمر.
 
وفي وقت سابق اليوم، قال وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، إن المليشيا تسعى للعودة لحالة الحرب وتوسيع دائرتها باستهداف الشركات العاملة بمجال النفط في اليمن والمنطقة وتهديد الملاحة الدولية في البحر الأحمر.
 
وأكد بن مبارك، -خلال اتصال هاتفي، مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن جابريل مونويرا فينالس-، على ضرورة اتخاذ مواقف سياسية حازمة إزاء هذا الصلف والتعنت الحوثي.
 
وكانت مليشيات الحوثي المدعومة من إيران رفضت المقترح المقدم من المبعوث الأممي هانس غروندبرغ بشأن تمديد الهدنة التي انتهت مساء الأحد الماضي.

Advertisements
Advertisements

آخر الأخبار