الأحد 26 مارس 2023
الرئيسية - أخبار اليمن - تستهدف كل شيء متحرك.. معارك ضارية وغارت للطيران تحاصر المدنيين شرق تعز
تستهدف كل شيء متحرك.. معارك ضارية وغارت للطيران تحاصر المدنيين شرق تعز
الساعة 07:54 مساءً (بوابتي - متابعات)

حاصرت المعارك العسكرية بين جماعة الحوثي وقوات المقاومة الجنوبية، السكان المدنيين في المناطق الواقعة بين محافظتي تعز ولحج (جنوب غربي اليمن).

وأوضح مدير عام مديرية ماوية شرقي محافظة تعز المعُين من قبل الحكومة اليمنية عبدالجبار الصراري أن السكان المدنيون يرزحون تحت حصار خانق في المناطق الحدودية بين محافظتي لحج وتعز.



وأضاف الصراري أن أكثر من 6 آلاف نسمة معظمهم نساء وأطفال في ”عزلة حوامرة ومنطقة الهشم بعزلة أشجرور” التابعتين لمديرية ماوية باتوا تحت حصارٍ خانق، جراء المعارك وغارت الطيران الحوثي المسيّر والذي يستهدف كل شيء متحرك بشكل يومي.

وأشار إلى أن الطيران المسيّر التابع للحوثيين قصف ظهر اليوم الجمعة، المركز الصحي الوحيد (قيد الانشاء) في بمنطقة حوامرة؛ ما نتج عنه إصابة مهندس المشروع بجروح.

الصراري أكد أن هناك انتهاكات انسانية ترتكب بحق المدنيين هناك، تتمثل بسقوط قتلى وجرحى وتفجير وإحراق المنازل والتهجير والقسري، وتدمير للممتلكات العامة والخاصة بالقصف الجوي والمدفعي المتبادل.

ولفت إلى أن المعارك العسكرية حولت حياة السكان إلى جحيم لا يُطاق، خاصةً بعد انتهاء الهدنة الإنسانية منذ مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي.

ودعا المسئول المحلي المنظمات الحقوقية والهيئات المحلية والدولية إلى النزول الميداني وتوثيق الانتهاكات الإنسانية التي تقترفها جماعة الحوثي وانتهاجها ”سياسة الأرض المحروقة”، حسب تعبيره.

كما ناشد المجلس الرئاسي والحكومة بتحريك القوة العسكرية لتحرير مديرية ماوية مما أسماه بـ”عبث وانتهاكات الحوثيين”، في ظل هدنة إنسانية مكذوبة يُقتل ويشرد فيها مدنيين أبرياء نساءً وأطفالًا، حد وصفه.

يشار إلى أن عشرات الأسر في مناطق حوامرة والهشم من مديرية ماوية نزحت إلى مناطق في أطراف محافظة لحج المجاورة، وباتت تعاني أوضاعًا معيشية مزرية للغاية.


آخر الأخبار