الخميس 21 يناير 2021
الرئيسية - عربية ودولية - الحكومة الأثيوبية تعلن السيطرة الكاملة على عاصمة إقليم تيغراي
الحكومة الأثيوبية تعلن السيطرة الكاملة على عاصمة إقليم تيغراي
الساعة 12:47 صباحاً

  

قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد إن القوات الحكومية "بسطت سيطرتها التامة" الآن على عاصمة إقليم تيغراي الواقع شمالي البلاد.



 

وكان الجيش قد دخل في وقت سابق مدينة ميكيلي مع تصعيده لهجومه ضد جبهة تحرير شعب تيغراي.

 

وقال زعيم جبهة تحرير شعب تيغراي لوكالة رويترز في رسالة نصية إنهم عازمون على مواصلة القتال ضد قوات الحكومة الإثيوبية. وكانت الجبهة قد دعت في وقت سابق الدول إلى إدانة الهجوم. وقد قُتل المئات وشُرد الآلاف في الصراع الدائر في إقليم تيغراي.

 

وكان الصراع قد بدأ في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن أعلن آبي عن شن عملية عسكرية ضد جبهة تحرير شعب تيغراي، وهي الحزب الحاكم في الإقليم، متهماً إياها بمهاجمة مقر القيادة الشمالية للجيش الإثيوبي في ميكيلي.

 

من الصعب التأكد من التفاصيل المتعلقة بالقتال بسبب قطع جميع وسائل الاتصال من هاتف ثابت وهاتف نقال وإنترنت مع إقليم تيغراي.

 

لكن آبي قال في بيان له على تويتر إن الجيش فرض سيطرته التامة وإن هذا "يمثل نهاية المرحلة الأخيرة (من هجوم الجيش)".

 

وقال آبي أحمد: "يسرني أن أشارككم الخبر بأننا أتممنا العمليات العسكرية في منطقة تيغراي وأوقفناها".

 

وقال آبي إن الجيش أطلق سراح آلاف الجنود الذين احتجزتهم جبهة تحرير شعب تيغراي وإنه يسيطر على المطار ومكاتب الإدارة الإقليمية، مضيفاً أن العملية نُفذت مع "العناية الواجبة للمواطنين".

  

وقال آبي: "أمامنا الآن المهمة الحرجة الخاصة بإعادة بناء ما تم تدميره...و إعادة أولئك الذين فروا". وسط مخاوف تتعلق بسلامة 500 ألف نسمة يعيشون في المدينة.

 

وكان زعيم جبهة تحرير شعب تيغراي دبرصيون جبرميكائيل قد أبلغ وكالة أنباء "رويترز" في وقت سابق في رسالة نصية بأن مدينة ميكيلي تتعرض لـ "قصف عنيف".

 

وحث بيان منفصل صادر عن الجبهة، نقلته وكالة الأنباء الفرنسية، "المجتمع الدولي على إدانة الهجمات بالمدفعية والطائرات والمجازر التي يتم ارتكابها".

  

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قد قال في اجتماع عقد الجمعة مع مبعوثي السلام الأفارقة إن المدنيين في المنطقة ستتم حمايتهم.

 

لكن لم يرد أي ذكر لمحادثات محتملة لوضع حد للقتال ولم يُسمح للمبعوثين بزيارة إقليم تيغراي.

 

من جانبه، تعهد حزب جبهة تحرير شعب تيغراي، الذي يسيطر على ميكيلي، بمواصلة القتال.

 

 


آخر الأخبار