الاربعاء 20 يناير 2021
الرئيسية - تقارير وحوارات - نشاط الإرهاب الحوثي في جنوب البحر الأحمر في ازدياد
نشاط الإرهاب الحوثي في جنوب البحر الأحمر في ازدياد
نشاط الإرهاب الحوثي في جنوب البحر الأحمر في ازدياد
الساعة 07:27 مساءً (متابعات خاصة)

تشهد المنطقة في الأيام الأخيرة سلسلة من الحوادث الأمنية المرتبطة بحركة الملاحة في جنوب البحر الأحمر ومضيق باب المندب، تزايدت تلك الحوادث بسبب الممارسات الحوثية الإرهابية المتعمدة والممنهجة، إذ قامت الميليشيا بنشر عددٍ مهول من الألغام البحرية إيرانية الصنع من نوع (صدف)، واستخدمت عدة زوارق سريعة مفخخة لتستهدف بها الناقلات النفطية والسفن التجارية والإغاثية.

من جانبه، أعلن المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني في يوم السبت 26 ديسمبر 2020م، عن اكتشاف 6 ألغام بحرية نشرتها الميليشيا الحوثية في البحر الأحمر، يأتي ذلك بعد يومين من اكتشاف وتدمير قوات التحالف لأربعة ألغام بحرية نشرتها الميليشيا الحوثية عشوائيًا جنوب البحر الأحمر.



في ذات السياق، ارتطم لغم بحري حوثي بسفينة شحن تجارية جنوب البحر الأحمر يوم الجمعة 25 ديسمبر 2020م، لحقت بمقدمة السفينة أضرارًا طفيفة دون وجود أي خسائر بشرية، وسبقها حدوث انفجار لغمٍ حوثي في يوم الاثنين 14 ديسمبر 2020م بناقلة النفط "بي دبليو راين" المملوكة من قبل شركة هافنيا، قبالة ميناء جدة.

وقد أعلنت شركة الأمن البحري البريطانية (أمبري) يوم الأربعاء الموافق 25 نوفمبر 2020م عن تدمير لغمٍ بحري لناقلة النفط (أغراري) التابعة لشركة يونانية قبالة الساحل السعودي بالقرب من اليمن.

ويرى مراقبو الساحة اليمنية أن استخدام الميليشيا الحوثية للألغام والزوارق البحرية المفخخة بشكل ممنهج ما هو إلا أسلوب لبث الخوف وإيقاع أكبر عدد من الضحايا، فهم يرون بأنه لا طريق سوى طريق القتل وسفك الدماء وبذلك يؤكدون طبيعتهم الوحشية وافتقارهم لأساليب الحوار.

كما أشار المراقبون إلى استمرار الدعم الإيراني للميليشيا الحوثية عن طريق إمدادها بالسلاح والمواد اللازمة لتصنيع الألغام والمتفجرات؛ بصرف النظر عن العقوبات المشددة التي لحقت بها وفي تجاهل تام لكافة القوانين الدولية التي تحرّم استخدام الألغام ونشرها.

 

 


آخر الأخبار