الاربعاء 3 مارس 2021
الرئيسية - بوابتي الرياضي - أسطورة عصره .. رونالدو يعتلي عرش هدافي كرة القدم
أسطورة عصره .. رونالدو يعتلي عرش هدافي كرة القدم
الساعة 09:42 مساءً

بوابتي- وكالات

أضحى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أكثر لاعب تسجيلا للأهداف على مستوى الأندية والمنتخبات في تاريخ كرة القدم. وسجل رونالدو هدفا خلال فوز فريق يوفنتوس على نابولي بهدفين دون رد في كأس السوبر الإيطالي ليرفع رصيده إلى 760 هدفا في مسيرته ويتخطى الرقم القياسي للأسطورة النمساوي التشيكي الراحل جوزيف بيكان.



 وواصل رونالدو تألقه المبهر منذ انضمامه إلى يوفنتوس في 2018 قادما من ريال مدريد الإسباني مقابل 100 مليون جنيه إسترليني.

 وتخطى رونالدو قبل فترة قصيرة إنجاز أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه الذي سجل 757 هدفا. وسجل رونالدو 450 هدفا لريال مدريد و118 هدفا لمانشستر يونايتد، إلى جانب 102 هدف للمنتخب البرتغالي و85 هدفا ليوفنتوس و5 أهداف لسبورتينغ لشبونة.

إشادة واسعة

تلقى رونالدو إشادة واسعة باعتباره أفضل هداف على مر العصور. وما زال الجدل قائما بشأن لقب أفضل هداف إذ لا يملك الاتحاد الدولي (الفيفا) سجلا رسميا، لكن العديد من وسائل الإعلام أكدت أن هدف رونالدو جعله يتفوق على جوزيف بيكان في صدارة القائمة.

 وأحرز كل من بيكان والبرازيلي بيليه أكثر من ألف هدف في مسيرتيهما، لكن هذه الإحصاءات تتضمن مباريات الهواة وأخرى غير رسمية وودية.

وسجل رونالدو كل أهدافه مع أربعة أندية بالإضافة إلى بلاده البرتغال، ولا يقترب منه في الجيل الحالي سوى الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الذي حقق رقما قياسيا في الشهر الماضي بتسجيل 644 هدفا مع فريق واحد.

وأهدى يوفنتوس أندريا بيرلو لقبه الأول في مسيرته التدريبية. واستعاد يوفنتوس اللقب الذي خسره الموسم الماضي أمام لاتسيو في السعودية. وبعد أن أقيمت النسختان الماضيتان في البلد العربي، عادت النسخة الأخيرة إلى إيطاليا بسبب تداعيات فايروس كورونا.

توقيت مثالي

يأتي هذا اللقب في توقيت مثالي ليوفنتوس الذي دخل إلى المباراة التي كان طرفا فيها للموسم التاسع على التوالي، بعد أيام على الخسارة الموجعة ضد الغريم اللدود إنتر في الدوري بثنائية نظيفة أبقته في المركز الخامس بفارق 10 نقاط عن ميلان المتصدر، ما يهدد احتفاظه باللقب للموسم العاشر تواليا.

 وقال بيرلو الذي وصل على رأس الجهاز الفني للفريق الذي دافع عن ألوانه بين عامي 2011 و2015 مطلع الموسم الحالي خلفًا لماوريستيو ساري “الفوز بلقب أول (كمدرب) يشكل فرحة كبيرة تختلف عن تلك التي تشعر بها كلاعب، هي أجمل صراحة”.

 وتابع لاعب خط الوسط السابق (41 عاما) “في المباريات النهائية من الصعب اللعب جيدا، الأهم هو الفوز. أنا اعتذر إلى جينارو غاتوزو، ولكن أردنا أن نقوم بردة فعل بعد الخسارة أمام إنتر”.

من جهته اعتبر رونالدو أن “هذا اللقب مهم جدا لأن بإمكانه أن يمنحنا الثقة لـ(مواصلة) بقية الموسم (بثبات)”. وأثنى البرتغالي نجم يوفنتوس على مستوى زملائه خلال مباراة نابولي.

 وكتب كريستيانو عبر حسابه على تويتر عقب المباراة “سعيد جدا بلقبي الرابع في إيطاليا، لقد عدنا! هذا هو اليوفي الذي نحبه”.

وأضاف “هذا هو الفريق الذي نثق به، وهذه هي الروح التي ستؤدي إلى الانتصارات التي نريدها”. وختم النجم البرتغالي مهنئا لاعبي اليوفي”أحسنتم يا رفاق”.

وكان نابولي توج الموسم الماضي بلقب الكأس على حساب يوفنتوس بالذات بالفوز عليه بركلات الترجيح بعد تعادلهما السلبي في الوقتين الأصلي والإضافي، إلا أنه فشل في الفوز بكأس السوبر للمرة الثالثة في تاريخه، بعد 1990 و2014 حين فاز في المناسبتين على يوفنتوس بالذات، قبل أن يثأر الأخير لنفسه عام 2012.

 وكانت المواجهة الأولى بين بيرلو المدرب ونظيره في نابولي جينارو غاتوزو الذي توج بجانب “المايسترو” بلقب مونديال 2006 ولعب بصحبته في صفوف ميلان لعقد من الزمن وأحرزا معا لقب الدوري مرتين ولقب دوري أبطال أوروبا مرتين أيضا.


آخر الأخبار