الاربعاء 3 مارس 2021
الرئيسية - أخبار اليمن - شرطة تعز توقف زفاف طفلة والأخيرة "مصممة على الزواج"
شرطة تعز توقف زفاف طفلة والأخيرة "مصممة على الزواج"
الساعة 08:37 صباحاً (متابعات)



فضت طفلة قرار السلطات الأمنية في محافظة تعز (جنوبي غرب اليمن) الغاء زفافها كونها لا تزال قاصرة.

وكانت شرطة تعز قد ألغت أمس الأحد، حفل زفاف "و.ا" كونها لا تزال طفلة، وأودعت والدها السجن، وفق ناشطون ومحامون.

وقال رئيس منظمة سياج لحماية الطفولة أحمد القرشي في تدوينة على صفحته بموقع فيسبوك:  "بتدخل من سياج شرطة محافظة تعز تمنع تزويج طفلة في العاشرة وتحبس والدها وتلغي مراسيم الزفاف".

لكن عضو اللجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان، المحامية إشراق المقطري، قالت إن الطفلة "مصممة على الزواج".

وأوضحت المقطري في تغريدة، أن منظمات ومحاميات ومسؤول في الأمن التقوا اليوم الاثنين الطفلة ووالداها لمراجعة عقد الزواج.

وقالت المقطري: "اتضح أن الأب تزوج بعام 2005(لديه 6 أطفال) والطفلة من مواليد2006(عمرها 15سنة) ومصممة على الزواج".

وأشارت إلى أن الزوج يبلغ من العمر 20 عاما، وهو يعمل بمصنع في السعودية، وأن أسرة الطفلة " فقيرة جدا وتعيش في دكان" حسب قولها.

ولم توضح ما إذا كانت الشرطة قد تراجعت عن قرار زفاف الطفلة.

ويعد زواج الصغيرات أو القاصرات كما يُطلق عليه إعلاميًا، مشكلة لطالما أُثيرت في اليمن، منذ سنوات طويلة، ومع استمرار الحرب في البلاد وانعكاساتها على الوضع الاقتصادي مثلت بيئة خصبة لاتساع رقعة الظاهرة (زواج القاصرات).

وفي مطلع 2009، أقر البرلمان اليمني قانون تحديد السن الأدنى لزواج الفتاة بـ 17 عامًا ولزواج الرجل بـ 18 عامًا، وقضى بعقوبة الحبس بما لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تزيد على مائة ألف ريال بحق كل شخص خوله القانون سلطة عقد الزواج وخالف الشرط الجديد.

ويشير تقرير لمكتب تنسيق الأمم المتحدة في اليمن (أوتشا)، في مايو/ أيار2019،  إلى أن زواج الفتيات دون سن الـ 18 عاماً في اليمن، ارتفع نحو ثلاثة أضعاف بين عامي 2017 و2018.


آخر الأخبار