السبت 27 فبراير 2021
الرئيسية - عربية ودولية - «فضيحة » في لبنان والبنك الدولي يهدد
«فضيحة » في لبنان والبنك الدولي يهدد
الساعة 03:43 صباحاً (بوابتي/ متابعات)

 

سَابَقَ 16 نائباً في البرلمان اللبناني المواطنين على تلقي لقاح «كورونا» داخل مجلس النواب أمس، وهو ما أثار موجة انتقادات سياسية وسخطاً شعبياً وصلت أصداؤه إلى البنك الدولي الذي هدد، على لسان مديره الإقليمي ساروج كومار جاه، بتعليق الدعم المالي لحملة التلقيح إذا ثبت «خرق» الخطة المتوافق عليها من أجل تلقيح «عادل ومنصف».



 

وأكد الأمين العام لمجلس النواب عدنان ضاهر أمس الثلاثاء أن 16 نائباً، إضافة إلى أربعة موظفين في البرلمان، ممن يتجاوز عمرهم الـ75 عاماً، تلقوا اللقاح داخل مقر المجلس. كما أعلنت الرئاسة اللبنانية أن الرئيس اللبناني ميشال عون واللبنانية الأولى السيدة ناديا عون تلقيا اللقاح ضد «كورونا» مع عشرة من أعضاء الفريق اللصيق والملازم للرئيس، «الذين سجلوا أسماءهم وفقا للأصول على المنصة الخاصة بالتلقيح».

 

وتحول الأمر إلى ما يشبه الفضيحة، إذ سجل اللبنانيون رفضهم لتلقي النواب اللقاح وخرق البروتوكول المعمول به لجهة «الأولويات»، بالنظر إلى أن بعض النواب الذين تلقوا اللقاح، وهم يمثلون معظم الكتل السياسية الرئيسية في البلاد، لم يبلغوا سن الـ75 بعد.

 

وقال رئيس اللجنة الوطنية للقاح {كورونا}، عبد الرحمن البزري، في مؤتمر صحافي: «ما حصل اليوم خرق لا نستطيع السكوت عنه، إنه محاولة لتمييز مجموعة من الأشخاص... ولا يجوز لأحد أن يتجاوز الخطة مهما كان».


آخر الأخبار