الجمعة 25 يونيو 2021
الرئيسية - صحافة - تكريم صحافية يمنية بجائزة أطوار بهجت
تكريم صحافية يمنية بجائزة أطوار بهجت
تكريم صحافية يمنية بجائزة أطوار بهجت
الساعة 01:13 مساءً (متابعات )

كرم منتدى الإعلاميات العراقيات، الإعلامية والناشطة اليمنية وداد البدوي بجائزة أطوار بهجت، وذلك بحضور سفير اليمن لدى العراق الخضر أحمد علي مرمش، في حفل أقيم بالعاصمة العراقية بغداد.

وتم منح الإعلامية البدوي الجائزة ضمن 10 إعلاميات عربيات، في حفل يوم الإعلامية، وقدمت التكريم الإعلامية اللبنانية المشهورة زينة فياض.



والإعلامية وداد البدوي صحافية، وفاعلة ثقافية، وناشطة حقوقية، عضوة التوافق النسوي اليمني من أجل الأمن والسلام، تشغل منصب رئيسة مركز الإعلام الثقافي CMC، ومنسقة شبكة الصحفيات اليمنيات، وكاتبة في عدد من المنصات اليمنية والعربية، وحظيت بتقدير كبير في الوسط الصحفي والحقوقي.

وفي تصريحات إعلامية، عبرت البدوي عن سعادتها بهذا التكريم، وتمثيلها لليمن في هذه الفعالية الهامة، التي أقيمت في بلاد الحضارة والتاريخ العراق الشقيق.

وأشارت إلى أن تسلمها لجائزة الشهيدة الإعلامية أطوار بهجت، لها دلالتها في أهمية استمرار النضال الإعلامي للمرأة الذي من أجله استشهدت الإعلامية بهجت.

وأشادت بهذا التقدير من منتدى الإعلاميات العراقيات، الذي يقيم في هذا اليوم (يوم الاعلامية) حفلاً رسمياً يكرم فيه أبرز الوجوه النسوية في الساحة الإعلامية بجائزة أطلق عليها جائزة أطوار بهجت وذلك تخليداً لها ولتضحيات الإعلاميات.

وفي الحفل الذي أقيم بالمناسبة، بمشاركة قيادات من الإعلاميات العربيات يمثلن عشر دول عربية، ألقيت عدد من الكلمات من عدد من الجهات والمسئولين العراقيين في مجال الثقافة والإعلام، وجرى خلال الحفل، عرض تقرير لنادي الصحافة، وإطلاق المنصة التلفزيونية (IW).

والصحفية أطوار بهجت صحفية ومراسلة واديبة، من مواليد 1976، سامراء العراق، تخرجت من كلية الآداب جامعة بغداد، ومارست هوايتها في كتابة الشعر بعد تخرجها، وعملت في الصفحة الثقافية في مجلة الف باء وجريدة الجمهورية، وتابعت عملها في عدد من الصحف اليومية والاسبوعية، حتى انتقلت إلى العمل كمذيعة في قناة العراق الفضائية ومقدمة برامج ثقافية.

يذكر أن الشهيدة الإعلامية أطوار بهجت كانت قد عملت مراسلة لقناة اليمن الفضائية عند اندلاع الحرب على العراق عام 2003.

واختطفت واغتيلت مع طاقم العمل أثناء تغطيتها لتفجير ضريح العسكريين في سامراء في 22 فبراير 2006، على يد مسلحين من قبل جماعات مجهولة.

 


آخر الأخبار