الاثنين 12 ابريل 2021
الرئيسية - أخبار اليمن - ليست كورونا.. معلومات تفصيلية تكشف كيف جرى تصفية القيادات الحوثية وقيادات أخرى لم يعلن عنها بعد
ليست كورونا.. معلومات تفصيلية تكشف كيف جرى تصفية القيادات الحوثية وقيادات أخرى لم يعلن عنها بعد
الساعة 11:38 مساءً (متابعة خاصة)

 

على مدى الأسبوعيين الماضيين أعلنت ميليشيا الحوثي مصرع قيادات حوثية بارزة من الصفوف القيادية الأولى في ظروف غامضة وهناك قيادات أخرى من العيار الثقيل لم يعلن عنها  بعد.



 

فمن خلال تتبع مواقع المليشيا الاخبارية ومواقع قنواتها الفضائية على اليوتيوب يمكن معرفة تأريخ أخر خبر ظهر فيه كل من:الهالك زكريا الشامي , ابو علي الحاكم ,عبدالكريم الحوثي ,عبدالحكيم الخيواني وغيرهم من القيادات الحوثية البارزة هل ستجدون لهم ظهورا من بعد تأريخ 7مارس 2021م وهو التأريخ الذي استهدف فيه طيران التحالف اجتماعا لقيادات حوثية رفعية بمنزل زيد الشامي بحي النهضة بصنعاء لتعرفوا هل كورونا أم الطيران هو من حصد أرواح القيادات الحوثية سواء التي تم الاعلان عن وفاتها، أو تلك التي سيتم الإعلان عن وفاتها لاحقا بعد الاتفاق على سيناريو الإخراج لها والتي يرى المُخرج أن الاعلان عنها الآن سيؤثر سلبا على معنويات فلول المليشيا في الجبهات وقد يؤلب الناس عليهم في مناطق سيطرتهم؟!

بعد غارات المنزل تم اقفال الحي بالكامل ، وتم تحديد المستشفى السعودي الالماني شمال صنعاء كمستشفى اسعاف شامل لجميع ضحايا القصف ، لم يتم نشر اي اخبار عن استهداف منازل او مدنيين يومها ، وتم ذكر قصف معسكر الفرقة والصيانه فقط.

 كان القصف الساعه ١ وربع بتوقيت صنعاء ، وبعدها بساعه حصلت حادثة احراق اللاجئين الافارقة ، تقرير منظمة مواطنه قالت انه تم بالفعل رمي قنبله لوسط اللاجئين ، وتم تداول موضوع الحرق واهمال خبر القصف ، وهنا رابط تقرير مواطنه للتأكد من التاريخ والتوقيت اغلب القيادات المتواجدة في المنزل كانت من هاشميين صنعاء وإب ، محمد علي الحوثي اعتذر عن حضور الغداء ، بعد القصف ب٢١ دقيقه يغرد محمد علي الحوثي بحروف ، وفي نفس اليوم ليلاً يدين قصف منازل المدنيين ، بينما اعتذر ايضاً الكثير من القيادات لحضور الدعوة

استغل الحوثيبن موضوع حرق اللاجئين وبعد ثلاثه ايام من القصف هبطت طائرة المانيه في مطار صنعاء ونشرت وكالة سبأ الخاضعة للمليشيات انها هبطت لاجل اجلاء مرضى اجانب، والحقيقة انه اخراج قيادات حوثية اصابتها حرجة.

 

 السعوديين كانوا يعلموا بمخطط التجمع من قبل القصف يومين ، بعض الصحفيين والاعلاميين السعوديين نشروا قبلها بيومين انه سيكون هناك استهداف ، والمقربين من الاستخبارات السعودية نشروا الخبر يوم القصف لكن بعضهم سرعان ما حذف تغريداته ، (٦)

 بعد ان تم حصر اضرار القيادات ، كان لابد من رد مباشر من قبل الحوثيين ، تم استهداف رأس تنورة شرق السعودية بعدد طائرات مسيرة ، وهذا الاستهداف اتى بعد ست ساعات فقط من قصف منزل زيد الشامي كمحاولة رد اعتبار ومحاولة صنع نصر لتغطية ضحايا القصف.

 

 لن يتم الاعلان بشكل جماعي الان حول جميع قتلى القيادات حتى يتم ترتيب كل شيء داخلياً و‏حالياً يوجد خمسه مصابين في الخارج جرى اخراجهم عبر الطائرة الالمانية والبقية في صنعاء ، الاسبوع القادم سيتم الاعلان عن شخص كبير توفى بعد زابن وقد يكون عبدالقادر الشامي نائب رئيس جهاز الامن والمخابرات وبقية الاسماء سيتم الاعلان بالتدريج.

 


آخر الأخبار