الاثنين 14 يونيو 2021
الرئيسية - صحافة - " الصحفي ليس عدوا" حملة الكترونية يمنية تسبق اليوم العالمي لحرية الصحافة
" الصحفي ليس عدوا" حملة الكترونية يمنية تسبق اليوم العالمي لحرية الصحافة
الساعة 12:06 مساءً (متابعات خاصة )

اطلق صحفيون يمنيون، ومنظمات حقوقية، حملة الكترونية واسعة للتنديد بالانتهاكات الفظيعة ضد حرية الرأي والتعبير، والمطالبة بحماية وتأمين عمل الصحفيين في البلد العربي الذي تمزقه الحرب منذ سبع سنوات.

واختار الصحفيون عبارة "الصحفي ليس عدوا" كهشتاج للحملة المتزامنة مع اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يصادف الثالث من مايو/ايار كل عام.



وتسعى الحملة التي بدأت انطلقت أمس السبت "الى تعزيز حرية العمل الصحفي ورفع سقف حرية الرأي والتعبير، وحق الحركة والتنقل والوصول الى المعلومات والتغطيات الصحفية".

كما تطالب الحملة بالافراج عن جميع الصحفيين اليمنيين المعتقلين في انحاء البلد المصنف كأحد اسوأ اماكن العمل الصحفي في العالم.

ودعا بلاغ، جميع الصحفيين والناشطين الى التفاعل مع الحملة التي تنتهي غدا الاثنين، في بادرة تضامن سنوية مع الاف الصحفيين اليمنيين الذين يواجهون صنوفا من المعاناة، بما في ذلك توقف مصادر الرزق، والقتل والتهديد والاختطاف والاخفاء القسري، في وقت يفلت فيه مرتكبو الانتهاكات من العقاب والمساءلة القانونية.

وتقول نقابة الصحفيين انها رصدت اكثر من 1500 انتهاكا منذ العام 2015، بينها مقتل نحو 45 صحفيا، في حين لايزال 11 صحفيا مختطفا لدى سلطة الحوثيين بصنعاء، اضافة الى صحفي لدى تنظيم القاعدة بمحافظة حضرموت.

 


آخر الأخبار