الثلاثاء 22 يونيو 2021
الرئيسية - طب وصحة - أول حالة لجلطات متكررة بالذراع بسبب «كورونا»
أول حالة لجلطات متكررة بالذراع بسبب «كورونا»
الساعة 01:42 صباحاً (متابعات)

 

أبلغ باحثون في كلية «روتجرز روبرت وود جونسون» الطبية في مدينة بيسكاتاواي بولاية نيوجيرسي الأميركية، عن أول حالة تسبب فيها مرض «كوفيد 19» في حدوث تكرار نادر لجلطات دموية محتملة الخطورة في الذراع.



ويعمل هذا الاكتشاف، الذي نُشر في العدد الأخير من مجلة «الفيروسات»، على تحسين فهم كيف يمكن أن يؤدي الالتهاب الناجم عن «كوفيد 19» إلى جلطات دموية في الأطراف العلوية وأفضل طريقة لعلاجها، وتعد دراسة الحالة المصابة بتلك الجلطات جزءاً من دراسة أكبر تجريها كلية روتجرز، وتشمل 1000 من المرضى بـ«كوفيد 19» دخلوا المستشفى وخرجوا منها بين مارس (آذار) ومايو (أيار) 2020.

وفي حين كانت هناك تقارير عن تجلط الأوردة العميقة في الأطراف السفلية بعد الإصابة بمرض «كوفيد 19»، فإن هذه الدراسة هي الأولى التي تسجل حالة مريض «كوفيد 19» عانى من تكرار الجلطات في الجزء العلوي من الذراع، وكانت الحالة لرجل يبلغ من العمر 85 عاماً، كان لديه تشخيص مسبق لجلطات الطرف العلوي.

وقاد الدراسة بايال باريك، الأستاذ المساعد في كلية «روتجرز روبرت وود جونسون» الطبية، ومارتن بليزر «مدير مركز التكنولوجيا الحيوية المتقدمة» بالكلية.

ويقول باريك، في تقرير نشره أمس الموقع الإلكتروني للكلية: «قدم المريض لطبيب الرعاية الأولية يعاني من شكاوى من تورم في ذراعه اليسرى، وتم إرساله إلى المستشفى لمزيد من العلاج حيث تم تشخيص إصابته بجلطة دموية في الجزء العلوي من الذراع وإصابة بفيروس (كوفيد 19) بدون أعراض».

وفي حين أن مستويات الأكسجين لديه لم تنخفض، فقد تم نقله إلى المستشفى لإدارة تجلط الدم في الوريد العميق في الطرف العلوي.

وفي كثير من الأحيان، تسبق جلطات الدم حالات التهابية مزمنة تتفاقم بسبب عدم الحركة، ونادراً ما تحدث في المرضى الذين يتمتعون بصحة جيدة، وتحدث معظم حالات تجلط الأوردة العميقة في الساقين، ويحدث نحو 10 في المائة فقط من الجلطات الدموية في الذراعين، ومن هذه الحالات 9 في المائة فقط تتكرر، كما يؤكد باريك.

ويضيف: «هذا مقلق، لأنه في 30 في المائة من هؤلاء المرضى، يمكن أن تنتقل الجلطة الدموية إلى الرئة، وقد تكون قاتلة، وتشمل المضاعفات الأخرى المسببة للإعاقة التورم المستمر والألم وإرهاق الذراع».

وتشير الدراسة إلى أن الأطباء يجب أن يفكروا في اختبار تجلط الأوردة العميقة و«كوفيد 19» للمرضى الذين يعانون من تورم غير مبرر، ويجب على الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بـ«كوفيد 19» التماس العناية الطبية إذا كان لديهم انخفاض في مستويات الأكسجين وضيق في التنفس وأي تورم غير مبرر.

ويقول باريك: «إذا تم تشخيصك سابقاً بتجلط الأوردة العميقة أو كنت تعاني من مرض طبي مزمن يعرضك لجلطات الدم، فأنت معرض لخطر أكبر لتكرار تجلط الأوردة العميقة في حالة الإصابة بعدوى (كوفيد 19). وبالتالي يجب أن تكون متيقظاً».


آخر الأخبار