الثلاثاء 22 يونيو 2021
الرئيسية - أخبار اليمن - كما ورد: القبض على خلية إرهابية تابعة لميليشيا الحوثي في مأرب
كما ورد: القبض على خلية إرهابية تابعة لميليشيا الحوثي في مأرب
الساعة 04:34 صباحاً (متابعة خاصة)

 

 



أفادت مصادر أمنية في مدينة مأرب بإلقاء الأجهزة الأمنية القبض على خلية إرهابية كانت تعمل لصالح المليشيات الحوثية تهدف لزعزعة الأمن والأمان والاستقرار بالمحافظة.

وأوضح مصدر أمن أن  التحقيقات الأولية تؤكد القبض على عناصر من الخلية أثناء زراعتها لعبوات ناسفة على الخط الدولي المار عبر مدينة مأرب خصصتها المليشيات الحوثية لاستهداف الطواقم الطبية والمسافرين وناقلات البضائع .

 

وتملك مأرب موقع استراتيجي هام (وسط) على خط حيوي يربط محافظات الداخل اليمني بالسعودية، وهي محافظة غنية بالنفط والغاز والذي يعد أول هدف لهجوم بري للحوثيين يتواصل منذ أكثر من عام.

وبجانب هجومهم، يجند ويزرع الحوثيون خلايا نائمة وأخرى ناعمة من النساء والأطفال ضمن تكتيكات إرهابية تسعى لضرب العمق الأمني داخل مأرب والإطاحة بزعماء القبائل وقادة الجيش اليمني.

 

وبحسب المصدر الأمني فأن عددا من أعضاء هذه الخلايا هم متخصصون في زرع عبوات شديدة الانفجار، وفق ما ذكره التلفزيون اليمني.

 

وأشار إلى أن أحد الخلايا كانت تخطط عناصرها الإجرامية لاستهداف بالعبوات طواقم طبية ومسافرون وناقلات تجارية في خط (مأرب - صافر - العبر).

 

وتمت عملية ضبط أعضاء الخلية الإرهابية التي جندتها مليشيا الحوثي لاستهداف الأمن والاستقرار في المحافظة عقب تعاون رئيس ودور محوري لقبائل مأرب وللسكان المحلين، طبقا للمصدر.

 

ومن المقرر أن يبث الإعلام الأمني في وزارة الداخلية اليمنية اعترافات لزعيم أحد هذه الخلايا الإرهابية الحوثية في الأيام المقبلة، وفقا لذات المصدر.

 

ونوه إلى كفاءة عمل الأجهزة الأمنية في مأرب في حماية المدنيين والنازحين وتأمين أرواح المسافرين عبر مأرب وذلك من النشاط الإجرامي لخلايا المليشيات الانقلابية المدعومة من نظام طهران.

 

وتعهد أمن مأرب بتعقب العصابات الإجرامية الحوثية لإفشال مخططاتها في استهداف السكنية العامة والإنسان، مشيدا بلجانه الأمنية وبتعاون المواطنين ورجال القبائل الذين يمثلون رجل الأمن الأول للمحافظة.

 

في وقت سابق الاثنين، قال وزير داخلية اليمن اللواء الركن إبراهيم حيدان إن أجهزة المجلس الانتقالي ضبط خلايا حوثية نائمة في العاصمة المؤقتة عدن سعت لإفشال اتفاق الرياض، مشيرا إلى المليشيات الخلايا بمختلف مناطق الحكومة المعترف بها لعرقلة أداءها.

 

ومنذ العام الماضي، تمت الإطاحة في مأرب وعدن والساحل الغربي لليمن في عديد الخلايا الإرهابية ذات المهام المتعددة للحوثي، أقرت بعضها بالتواصل مع ضباط إيرانيين بصنعاء، حسب اعتراف اعضاءها للإعلام الأمني.


آخر الأخبار