الخميس 29 يوليو 2021
الرئيسية - بوابتي الرياضي - شاهد: البرازيل تصعق فنزويلا بثلاثية نظيفة في افتتاحية كوبا أمريكا 2021
شاهد: البرازيل تصعق فنزويلا بثلاثية نظيفة في افتتاحية كوبا أمريكا 2021
الساعة 03:08 صباحاً (متابعة خاصة)

 

حقق المنتخب البرازيلي فوزاً مستحقاً على فنزويلا 3-صفر فجر الإثنين في المباراة الافتتاحية لمسابقة كوبا أميركا 2021 وضمن منافسات المجموعة الثانية.



 

 وسجل كل من ماركينوس (23) ونيمار (64 من ركلة جزاء) وغابرييل باربوسا (89) أهداف أصحاب الأرض.

 

انطلقت المواجهة الافتتاحية لمسابقة كوبا أميركا 2021 على أرضية ملعب ماني غارينشا الوطني بدقيقة صمت ترحماً على ضحايا فيروس كورونا الذي عصف بدول قارة أميركا الجنوبية قبل أن يعطي الحكم الأوروغوياني إستيبان أوستوغيتش صافرة بداية اللقاء بين البرازيل ومنتخب فنزويلا الذي يعاني من إصابة 12 فرداً في صفوفه بينهم لاعبون وعاملون في الجهاز الفني، بكوفيد-19 عشية المباراة الافتتاحية من البطولة القارية.

 

دون فترة جس النبض، دخل رفاق مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار، في صلب الموضوع ووضعوا ضغطاً رهيباً على منتخب " لا فينوينتو"، الذي انتهج طريقة التكتل الدفاعي المنظم ومحاولة ضرب المنافس بالمرتدات، وأولى المحاولات كانت في الدقيقة الثامنة بعد ركنية مميزة من "ناي" لكن رأسية خيسوس، مهاجم مانشستر ستي الإنكليزي، لم تجد أحداً في المتابعة.

 

واصل منتخب "السيلساو" ضغطه المكثف على حصون المنافس، الذي يدافع بأكثر عدد ممكن من اللاعبين، فكاد مهاجم إيفرتون، ريتشارليسون أن يزور شباك فنزويلا بعد مراوغات وإبداع نيمار.

 

وبعد محاولات متكررة من أبناء المدرب تشيتشي كانت أبرزها رأسية مدافع ريال مدريد، إيدير ميليتاو، التي أخطأت طريق الشباك جاء ماركينوس ليضع حداً لمسلسل إضاعة الفرص فافتتح التسجيل في الدقيقة 23 بعد ركنية محكمة من نيمار ومعلناً عن أول أهداف كوبا أميركا 2021.

 

كانت هذه الفترة الأولى سجالاً بين هجوم برازيلي قوي ودفاع فنزويلي يستميت برباطة جأش ومتأثراً بالأحداث التي سبقت المباراة، فلولا تدخل الحكم بإعلانه عن تسلل والغائه لهدف ريتشارليسون من جهة واهدار نجم باريس سان جيرمان لفرصة ثمينة بعد سلسلة من المراوغات بعدها حاول ركن الكرة بعيداً عن الحارس لكنها عبرت بجانب الخشبات الثلاثة من جهة أخرى، لكانت النتيجة تشير إلى تقدم السامبا بهدفين في الشوط الأول.    

 

وما يبين تواضع أداء فنزويلا الهجومي هو صناعة كتيبة المدرب البرتغالي جوزيه بيزيرو لأول فرصة حقيقية على مرمى حارس ليفربول أليسون بيكر في الدقيقة 40 من رأسية فرناندو أريستغويتا التي كانت برداً وسلاماً على حصون البرازيل.

 

ومع بداية الشوط الثاني، دفع مدرب المنتخب البرازيلي بكل من إيفرتون ريبيرو وأليكس ساندرو بدلاً من لوكاس باكيتا ولودي من أجل إعطاء نفس جديد للتنشيط الهجومي ومحاولة تفكيك التكتل الدفاعي للمنتخب الفنزويلي.

 

بعد فرصة الهدف الثاني التي ضاعت على أصحاب الأرض بعد مراوغة جيسوس وتمريرته القوية ووصول نيمار، أمام شباك خالية، متأخراً شهدنا تحسناً نسبياً في أداء منتخب " لا فينوينتو".

 

وفي الدقيقة 62، شهدنا عملية ثنائية مميزة بين ريبيرو ودانيلو الذي تمت عرقلته ليمنح الحكم الأوروغوياني ركلة جزاء للبرازيل انبرى لها نيمار فنجح في تسجيل الهدف الثاني لمنتخب بلاده (64).

 

وحاول المنتخب البرازيلي أن يساير مجريات المباراة بعد ضمانه النسبي لتحقيق الفوز في مستهل حملة الدفاع عن لقبه وبينما كانت المواجهة تلفظ أنفاسها الأخيرة أكد نيمار بأنه أفضل لاعب في المباراة بعد تجاوزه للحارس جويل غراتيرول وتقديمه لتمريرة مميزة للبديل غابرييل باربوسا الذي سجل الهدف الثالث في الدقيقة 89.

 


آخر الأخبار