الاربعاء 4 أغسطس 2021
الرئيسية - منوعات - إلى أي عمر يمكن للفتاة الاستحمام مع أبيها؟
إلى أي عمر يمكن للفتاة الاستحمام مع أبيها؟
الساعة 08:40 مساءً (وكالات)

نشرت مجلة "سانتي بلوس" الفرنسية، يوم الأحد 13 يونيو 2021، تقريرا تحدثت فيه عن السن التي يمكن فيه اللابنة الاستحمام فيه مع أبيها.

وأشارت المجلة إلى أن المؤشر الوحيد الذي يمكن الاعتماد عليه هو متى تبدأ الفتاة في ملاحظة الفرق بين الفتيان والفتيات، أي ابتداء من سن الرابعة أو الخامسة.




في سياق الأبوة والأمومة، لا يوجد للحمام المشترك دلالة جنسية ويمكن أن يساعد في تقوية العلاقة بين الأب وابنته، إلا أن هذه العلاقة تثير بعض الجدل والإرباك، ومن المهم الإشارة إليها.

ويبقى "العري" مسألة شخصية ولكل واحد منا الحق في طرح وجهة نظره المختلفة حولها. ولهذا السبب طرحت مجموعة "ماما إنكات" الأمريكية سؤالا: في أي عمر لا يجب على الأب أن يستحم مع طفله؟

ووفقا لما حددته أخصائية العلاج الجنسي ميراي ديون، فإن الحمام المشترك بين الوالدين والطفل ليس أمرا جنسيا. وتقول ديون إنه لا يوجد عمر محدد ولكنها تؤكد على ضرورة "احترام الذات والآخرين".

وتضيف أنه سيأتي وقت يبدأ فيه الطفل إظهار علامات تدل على أنه يفضل عدم الاستحمام مع والديه. وعليه، يجب على الآباء الانتباه لهذه المرحلة واحترام خصوصية الطفل. كما أن الأب على وجه الخصوص قد يجد نفسه في وضع محرج إذا ما وجه له الطفل أسئلة غريبة.
 


آخر الأخبار