الاربعاء 4 أغسطس 2021
الرئيسية - أخبار اليمن - شرطة عدن تنفي اقتحام عسكريين لحرم كلية الآداب
شرطة عدن تنفي اقتحام عسكريين لحرم كلية الآداب
شرطة عدن تنفي اقتحام عسكريين لحرم كلية الآداب
الساعة 08:06 صباحاً (خاص)

نفت إدارة أمن عدن، حدوث أي عملية اقتحام قام بها عسكريون لحرم كلية الآداب بجامعة عدن، لاعتقال طالب في قسم الصحافة.

وقالت كلية الآداب إن عسكريين اثنين اقتحما اليوم الثلاثاء حرم الكلية  لاعتقال احد طلاب قسم الصحافة، في "تصرف غير مقبول".



من جهتها، وصفت شرطة عدن، ما ورد من معلومات بهذا الخصوص بالمزاعم، وأكدت أن الجنود المكلفين بالقبض بأمر قهري على احد المطلوبين توقفوا خارج حرم الكلية وتم التخاطب مع عمادة الكلية وحراستها بشان  المطلوب الامني ومهمة الجنود المكلفين بإلقاء القبض عليه.

وحسب بيان صدر عن الشرطة ، فإن مدير أمن عدن اللواء مطهر علي ناجي الشعيبي أجرى اتصالا هاتفيا بالقائم بأعمال عميد كلية الآداب الدكتور عبدالحكيم العراشي والذي بدوره نفى مزاعم اقتحام الكلية او دخول أي مسلحين إلى الحرم.

وحذرت شرطة عدن، وسائل الإعلام " التي دأبت على تشويه والإساءة للأجهزة الأمنية من مغبة استمرارها بنشر الأكاذيب والأخبار المغلوطة والتحريض ضد الأجهزة الأمنية خدمة لجهات معادية لا تريد الأمن والاستقرار لهذه المدينة".

كما أكدت تمسكها بالحق القانوي في مقاضاة الصحافة الصفراء التي اعتادت على نشر مثل هذه الأخبار الزائفة.

واستنكر بيان، عن كلية الآداب " التعامل الامني المباشر، دون المرور عبر الجهات المختصة في الجامعة، قبل الاقدام على تنفيذ مثل هذه الاجراءات التي من شأنها القاء تأثيرات سلبية في اوساط الطلاب، وقداسة الحرم الجامعي"، غير أن شرطة عدن، قالت إن الكلية " اصدرت بيانا نفت فيه مزاعم اقتحام الكلية من قبل جنود تابعين لإدارة أمن عدن".

وفي السياق أكد توفيق الحميدي، رئيس منظمة سام للحقوق والحريات، " اختطاف الطالب نبيل حبيبات من داخل قاعة المحاضرات في  قسم الصحافة والإعلام في   كلية الآداب  بمدينة عدن بعد مداهمة قوة امنية اليوم الثلاثاء ٢٢ يونيو "، حسب ما جاء في تدوينة له على  تويتر.

مصادر طلابية، قالت إن عسكريين اثنين وصلا على متن احدى الدوريات، في محاولة لاقتحام القاعة الدراسية واعتقال الطالب المعني بموجب امر قهري، غير ان الحراسة الامنية للكلية منعتهما من الوصول اليه، قبل ان تتدخل اتصالات منسقة بين رئاسة الجامعة ومحافظ عدن،  افضت الى انسحاب الدورية العسكرية واحتواء الموقف، الذي يعطي صورة اخرى قاتمة لتداعيات الحرب وفراغ السلطة في البلاد.


آخر الأخبار