الثلاثاء 19 اكتوبر 2021
الرئيسية - أخبار اليمن - مدرب المنتخب الوطني يتحدث عن الخسارة أمام موريتانيا ويؤكد تعرض الفريق للظلم التحكيمي
مدرب المنتخب الوطني يتحدث عن الخسارة أمام موريتانيا ويؤكد تعرض الفريق للظلم التحكيمي
الساعة 03:22 مساءً (متابعات خاصة)

أكد أحمد علي قاسم مدرب المنتخب اليمني أن فريقه لم يكن يستحق الخسارة أمام المنتخب الموريتاني، مشيرا إلى أن التحكيم ربما كان قاسيا على المنتخب بحالة الطرد وفي ركلة جزاء غير محتسبة.


وقال المدرب خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: "لم نكن نستحق الخسارة، الطرد كان قاسيا وربما كانت البطاقة الصفراء كافية،ناهيك عن أن فريقي كان يستحق ركلة جزاء حيث لم يعد الحكم إلى تقنية الفيديو من أجل التأكد من صحتها، رغم أنني أراها شخصيا واضحة".




واعترف المدرب: "لم نبدأ المباراة بالشكل المثالي، كنا خائفين وسمحنا للمنافس بالسيطرة على المباراة، في الشوط الثاني قدمنا مستوى أفضل بكثير وهددنا مرمى المنتخب الموريتاني وسجلنا هدفا ألغاه الحكم أيضا بعد العودة إلى تقنية حكم الفيديو المساعد."


وعن مستقبله مع المنتخب قال: "الأمر متروك للاتحاد، فهو صاحب القرار في هذا الأمر، المنتخب لديه استحقاقات هامة خلال الفترة القادمة منها التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا 2023 في الصين ومن ثم كأس الخليج".


واختتم: "نعاني من الكثير من المعضلات على مستوى التحضير والإعداد وتلك مشكلة كبيرة، المنتخب يحتاج إلى خوض المعسكرات والمباريات كي يبقى مستعدا لخوض المنافسات وهذا لم يحدث".
 
 
من جهته أبدى ناصر الجحوشي لاعب المنتخب اليمني حزنه على الخسارة أمام المنتخب الموريتاني وعدم التأهل إلى نهائيات كأس العرب، مشيرا إلى أنهم كانوا يمنون النفس بالتأهل وخوض النهائيات في الدوحة.

 
وقال الحجوشي خلال المؤتمر الصحفي: "للأسف لم نتمكن من التأهل، لم نقدم المستوى المأمول في الشوط الأول، لكننا تحسنا كثيرا في الشوط الثاني وبحثنا عن التعادل لكن استقبلنا هدفا ثانيا في الدقائق الأخيرة".
 

وأضاف: "نعاني الكثير من الصعوبات ويكفي أن الدوري اليمني لم يقم منذ سبع سنوات، خلافا إلى أن آخر مباراة خضناها قبل التصفيات كانت في شهر ديسمبر/ كانون الأول 2019 ولم نلعب حتى ظهرنا خلال المباريات الثلاث الأخيرة في التصفيات المشتركة، أي أننا لعبنا التصفيات بدون تحضير وخضنا ثلاث مباريات قوية".


آخر الأخبار