الاربعاء 22 سبتمبر 2021
الرئيسية - أخبار بوابتي - امريكا ترصد 5 ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن ارهابي مصري الجنسية متواجد في اليمن
امريكا ترصد 5 ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن ارهابي مصري الجنسية متواجد في اليمن
الساعة 05:55 مساءً (متابعات)

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، عن مكافأة تصل إلى 5 ملايين دولار لمن يدلى بمعلومات عن القيادى المصري البارز فى تنظيم القاعدة، المتواجد في اليمن إبراهيم البنا، الذي قالت انه يتلقى الأوامر من قيادة التنظيم فى إيران. 

ونشر حساب “مكافآت من أجل العدالة”، التابع لوزارة الخارجية، تغريدة عبر “تويتر”، تدعو إلى تقديم معلومات عن الإرهابى المطلوب للعدالة.



وقالت إن “إبراهيم البنا، قيادي وعضو مؤسس في قيادة تنظيم القاعدة بشبه الجزيرة العربية، وأجير مطيع لقادة تنظيمه المتمركزون في إيران”.

وأضافت أن “هذا الإرهابي ترك بلده مصر، ليعيث خرابا في اليمن وأهله”.

 ويعتبر البنا من بين اكثر قيادات تنظيم القاعدة في جزيرة العرب التزاما بالصمت وغيابا عن الواجهة.

ويعرف ايضا بابي ايمن المصري، وهو مؤسس مخابرات القاعدة، المسؤولة الأولى عن عديد العمليات التي اثارت الرعب في اليمن والعالم بدءا من تفجير المدمرة كول مرورا باستهداف السفارة الأمريكية بصنعاء عام 2008 ووصولا الى عملية القاعدة العسكرية في ولاية فلوريدا الأمريكية.

ولد “أبو أيمن المصري”، عام 1965، وحصل على ليسانس شريعة وقانون من جامعة الأزهر.‎

لجأ إبراهيم البنا، إلى اليمن عام 1993، هرباً من ملاحقة الشرطة المصرية لأعضاء تنظيم “الجهاد الإسلامي” و”طلائع الفتح” عام 1992.

انتقل إبراهيم البنا، المكنى من جماعة “الجهاد الإسلامي”، إلى تنظيم “القاعدة”، بعدما تأسس على يد زعيمه أسامة بن لادن.

وشغل منصب مسئول الجناح الإعلامي لما يسمى بتنظيم “القاعدة في جزيرة العرب”، وهو يعد أهم مؤسس لفرع “القاعدة” بالجزيرة العربية واليمن.

ويقال ان أسامة بن لادن، اطلق على إبراهيم البنا، لقب الأسطورة لقدرته في إعداد الأوراق المزورة لأعضاء تنظيم القاعدة، دون أن تنكشف.

عبر سنوات طويلة، ظل إبراهيم البنا، هو مفتاح مرور اعضاء تنظيم “القاعدة”، من جميع المناطق التي جهزوا فيها الى اهدافهم النهائية. 

كان البناء ماهرا جدا في تزوير الأوراق الرسمية، التي أسهمت في إخفاء افراد “القاعدة” عن اعين الاستخبارات الأمريكية والأوربية وحتي العربية وسهل نقل قيادات كبيره في التنظيم من بينهم السعودي سعيد الشهري الذي قتل بغاره أمريكية في اليمن بالعام 2013.

يعد إبراهيم البنا، الأب الروحي لجهاز مخابرات تنظيم القاعدة، إذ تولى تدريب افراد القاعدة على أعمال التجسس والتخفي، بناء على تعليمات من زعيم القاعدة الحالي المصري أيمن الظواهري، ولعب دورا في تدريب كوادر وعناصر التنظيم في جزيره العرب وامتد تأثيره لفرع التنظيم في العراق وسوريا.

في اكتوبر 2011 ادعت وزارة الدفاع الأميركية قتل ابراهيم البنا مع 6 اخرين واكدت مقتله الحكومة اليمنية قبل ان تتراجع الادارة الأمريكية عن خبر مقتله وتدرجه وزاره الخارجية الأمريكية كإرهابي عالمي وتضع مكافئة خمسه ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي الي القبض عليه او قتله.

وكانت الخارجية الاميركية رصدت قبل أيام مكافأة مالية بأربعة ملايين دولار لمن يقودها الى القيادي في التنظيم السوداني إبراهيم القوسي التي قالت إنه متواجد في اليمن ايضا.


آخر الأخبار