السبت 27 نوفمبر 2021
الرئيسية - أخبار اليمن - رئيس الوزراء يرفض تسمية الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاق الرياض
رئيس الوزراء يرفض تسمية الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاق الرياض
الساعة 10:27 صباحاً (متابعات)

رفض رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، تسمية الطرف المعرقل لاتفاق الرياض الموقع بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال عبدالملك في لقاء مع قناة "سكاي نيوز" الإماراتية، أمس الجمعة، إن "كل طرف لديه وجهة نظر مختلفة، لكن الان نتكلم بشكل واضح عن الطرف المعرقل أنا لست مع هذه التسمية، أنا مع قيادة توافقات قادمة والذي يعرقل في المرحلة القادمة نتكلم عن تسميته بوضوح".



وأضاف أن "المرحلة السابقة كانت أشبه بوضع الدواليب في العجلة".

وأقر بوجود اختلالات أمنية وتدهور اقتصادي وإشكاليات في تنفيذ اتفاق الرياض، داعياً القوى السياسية المشكّلة للحكومة تحمل مسؤولياتها دعماً للحكومة.

وقال ، إن عودة الحكومة أساسية للحفاظ على اتفاق الرياض واستكماله، مؤكداً أهمية أن تأخذ الحكومة قرارها خلال المرحلة القادمة وأن تقود أيضاً عملية التوافقات السياسية.

وأكد رئيس الوزراء "الحاجة إلى مصالحة حقيقية تتيح التوافق على شق أمني وعسكري وعلى قيادات أمنية وعسكرية وعلى تنظيم الجانب الأمني والعسكري بما يحقق النتائج المرجوة".

ولفت إلى أن "خطوة عودة الحكومة وعودة رئيس الحكومة وانتظام عمل مجلس الوزراء من عدن مهم، مشيراً إلى العمل على وضع ميثاق شرف إعلامي لوقف التصعيد السياسي.

وأضاف "لا يمكن التحكم بالمشهد الراهن ما لم تكن الحكومة والسلطات تعمل بشكل كامل، وإلى جانب التوافقات السياسية".

وأردف: "الحكومة إلى الآن موحدة ونحافظ عليها بشكل متجانس وتتخذ قراراتها بالإجماع، كل القوى السياسية ممثلة في الحكومة، لذا تستطيع هذه الحكومة قيادة التوافقات في المرحلة القادمة".

وتابع قائلاً: "علينا قيادة اتفاق الرياض لإصلاح الأوضاع في اليمن وعلى اليمنيين الاجتماع على الطاولة ووضع آليات أسرع لتنفيذ الاتفاق، لا يجب أن يغرق الجميع في تفاصيل قد لا تفيد في المرحلة القادمة".

 


آخر الأخبار