السبت 27 نوفمبر 2021
الرئيسية - تقارير وحوارات - رغم المعارك على تخومها.. مأرب قبلة غالبية اليمنيين للتطعيم ضد كورونا
رغم المعارك على تخومها.. مأرب قبلة غالبية اليمنيين للتطعيم ضد كورونا
الساعة 09:56 صباحاً (بوابتي - متابعات)

 

يستقبل مركز التطعيم بلقاحات كورونا بمستشفى محمد هايل بمدينة مأرب أكثر من 50 حالة ومستهدف لأخذ اللقاح كل يوم من رجال ونساء ومن مختلف محافظات اليمن الذي تسلم 870 الف جرعة من لقاحات كورونا بنوعيتي جونسون اند جونسون والجرعتين من لقاح استرازنيكا، فيما تسلمت محافظة مأرب 95 الف جرعة من لقاحات كورونا بنوعيتها (74 ألف جرعتين استرازنيكا) و(21 الف جرعة جونسن آند جونسون) .



 

تقف الهام السنباني (25عاما)حاملة طفلها الصغير بين يديها في مقدمة الطابور النسائي في جناح التطعيم بمستشفى محمد هايل أحد مراكز التطعيم ضد كورونا بمحافظة مأرب منتظرة لقاحها الذي تلقت رسالة على جوالها محددة مكان وزمان أخذها اللقاح بعد تسجيلها في المنصة الالكترونية التابعة لوزارة الصحة في العاصمة المؤقتة عدن.

 

وخلف الهام تقف عشر نساء أخريات ينتظرن دورهن في أخذ اللقاح، وفي المقابل يمتد طابور بعشرات الرجال ينتظرون أيضا دورهم لأخذهم اللقاح في أول أيام تدشين اللقاح نوع اسرازنيكا الذي يعد الدفعة الثالثة من اللقاحات المضادة لكورونا التي وصلت إلى اليمن حتى الآن والتي تعد أيضا الجرعة الثانية لمن تلقى الجرعة الأولى.

 

وقالت السنباني لـ"الموقع بوست" إنها قدمت من محافظة ذمار وسط البلاد لأخذ اللقاح في مأرب قبل سفرها إلى السعودية في زيارة أسرية، مشيرة إلى أن الحماية الصحية من الفايروس هي دافع أيضا لأخذها اللقاح، فيما يختلف الدافع الذي حمل حسين علي مجيديع (38عاما) لأخذ اللقاح من أجل الوقاية الصحية من الفايروس وحماية نفسه وأسرته ومجتمعه.

 

وبحسب مجيديع فإن اللقاح أصبح ضروري ومهم لكل فرد في المجتمع وكذلك استعداد لأي سفر للخارج بحيث يكون حامل للشهادة الصحية التي باتت تساوي جواز السفر، حد قوله.

 

 

وكغيرها من المحافظات التي تسلمت لقاحات كورونا من وزارة الصحة في عدن تسلم مكتب الصحة بمأرب، فيما تسلمت المحافظة 95 ألف جرعة من لقاحات كورونا بنوعيتها (74 الف جرعتين استرازنيكا) و (21 الف جرعة جونسن اند جونسون) مستهدفتا 95 الف شخص و مخصصة للفئات المحددة من قبل وزارة الصحة.

 

 كما فتحت مأرب 26 موقعا لتطعيم المستهدفين باللقاح وبعدد 24 فريق طبي متنقل وثابت حيث أن المراكز شهدت حشد كبير من المواطنين لأخذ اللقاح ووصل عدد من تم تطعيمهم بمحافظة مأرب خلال اليومين الأولين من تدشين اللقاح إلى أكثر من ستة آلاف شخص بحسب مكتب الصحة بالمحافظة فيما تلقى حوالي 17 الف مواطن الجرعة الاولى من لقاح استرازنيكا خلال الدفعة الاولى من اللقاح، فيما يتلقى حاليا نفس العدد الجرعة الثانية من نفس اللقاح بعد وصوله متأخرا.

 

فهمي ناصر (30 عاما) القادم من محافظة عمران (شمال اليمن) لأخذ اللقاح يقول لـ "الموقع بوست" إن هذه الجرعة تعد حماية له ولأسرته "لأننا نلتقي في مناطق الغربة بالكثير من الجنسيات من مختلف الدول ومن دول موبوءة بالفايروس فهذه الجرعة ستحمينا في حال اختلطنا بأناس مصابين بالوباء"، حسب وصفه، حيث تستقبل محافظة مارب المواطنين المستهدفين باللقاح من سبع محافظات أخرى بالإضافة إلى المستهدفين في المحافظة.

 

وجد ناصر أسمه في كشوفات المستهدفين لأخذ اللقاح في مركز الجوبة الصحي جنوب محافظة مأرب، مشيرا إلى أنه سجل اسمه في المنصة الالكترونية (التي لا تتطلب اثبات أن يكون المسجل من الفئات المستهدفة) على موقع وزارة الصحة، مشيرا إلى أنه أخذ اللقاح بسهولة ويسر.

 

 

وتشهد مراكز التطعيم بلقاح كورونا في مأرب إقبال كبير من كلا الجنسين في الوقت الذي لازال فيه مواطنون يترددون عن أخذ اللقاح ومن أمثالهم فهد إسماعيل (30عاما) لم يبادر إلى أخذ اللقاح، مشيرا إلى أن لديه تخوف من الأعراض التي قد تنجم عن أخذه اللقاح، مشيرا إلى أنه ينتظر حتى يرى ما سيصاب به أقرانه ممن أخذ اللقاح ثم سيقرر أخذه من عدمه.

 

إقبال متوسط للنساء

 

يقول الطبيب محمد الزخيمي الذي يقوم بتطعيم المواطنين باللقاح في مركز محمد هايل أن الإقبال كبير من قبل المواطنين، فيما إقبال النساء متوسط على اللقاح، مضيفا أن النساء المقبلات أغلبهن من المسافرات خارج البلد وكبار السن. وأشار الزخيمي إلى أنه لم يلاحظ أي تخوفات من المقبلين على التطعيم، ولم يسئل أحدهم عن ما الاعراض التي قد يصاب بها بعد اللقاح.

 

ولفت إلى أن اللقاح آمن لكل الفئات العمرية وكلا الجنسين، مؤكدا أن خطة التطعيم داخل المركز لكل شخص تمر أولا بالمقارنة وتصحيح الاسم إن كان فيه غلط ثم تلقي ابرة اللقاح وبعدها يخضع للمراقبة لمدة نصف ساعة تحديدا لمراقبة أي مضاعفات قد تظهر على الشخص وهذا إجراء إضافي حفاظا على صحة وسلامة المواطن ومن ثم يغادر المرك، وقال إنه لم يتم تسجيل أي مضاعفات لأي شخص تم تطعيمه حتى الان .

 

كمية لا تكفي

 

وبحسب ناصر السعيدي مدير الرعاية الصحية الأولية بمكتب الصحة بمأرب فإن المحافظة أعدت 26 موقعا في مراكز مديرية حريب, والجوبة, والمدينة, والوادي, لاستقبال المستهدفين من المحافظات السبع التي حددتها وزارة الصحة على مأرب وهي أمانة العاصمة، صنعاء الجوف صعدة عمران حجة المحويت. هذا بالإضافة إلى 24 فريق طبي منها فرق التطعيم المتنقلة والتي تتوجه إلى السجون ومراكز الاحتجاز والاطباء ودكاترة الجامعات وكذا المعلمين في المدارس ومكتب التربية.

 

 

وقال السعيدي أن كمية اللقاح الذي تسلمته مأرب قد لا تكفي لكل تلك الفئات المستهدفة وإنما لدى وزارة الصحة مخزون احتياطي من اللقاحات حيث اذا ما استنفذت الكمية الموجودة سيتم تزويد المحافظة من المخزون الاحتياطي لدى الوزارة حسب قوله.

 

وأشار إلى أن كبار السن وذوي الأمراض المزمنة والمغتربين هم الأكثر إقبال على اللقاح حتى اليوم موضحا أن مارب ستتسلم كل يوم دفع من الأسماء من قبل الوزارة حتى يتم التنظيم الجيد لعمليات التطعيم بشكل منظم ويقلل مخاطر الإصابة بالفايروس أثناء الزحام أمام فرق التطعيم، مشيرا إلى أن كل مرفق صحي يتسلم مئة إسم فقط كل يوم و يحق له تطعيم هذا العدد فقط حسب السعيدي.

 

ويعمل مكتب الصحة بمارب يعمل على تحقيق المناعة المجتمعية من خلال توعية المجتمع بكل الوسائل وبتعاون الجهات والمنظمات الشريكة في التوعية للحشد المجتمعي لضرورة اخذهم اللقاح تجنبا للإصابة بكورونا مستقبلا وتوعية المجتمع بالالتزام بطرق الوقاية من الإصابة به بحسب السعيدي مشيرا إلى أن أعداد الإصابات خلال الشهرين الماضية تزداد بشكل كبير في مارب داعيا المواطنين وخاصة الفئات المستهدفة الى التسجيل في المنصة الالكترونية لأخذ اللقاح .

 

تخزين اللقاحات حسب المواصفات

 

ونقلت وزارة الصحة الكميات المخصصة لمحافظتي مأرب وشبوة من لقاحات كورونا بشاحنة تبريد واحدة، فيما استقبلت مأرب حصتها في ثلاجة تبريد مركزية، كما نقلت اللقاح المخصص إلى المراكز المحددة في مركبات مزودة بثلاجات تبريد تحافظ على بقاء اللقاح بمفعوله الآمن والفعال بحسب المواصفات المطلوبة للقاح، وتحدد مواصفات نقل وتخزين اللقاح أن يكون محفوظ في درجات تبريد من 2 الى 8%  بينما في الحافظات المتنقلة يكون هناك ترمو متر يبين كم درجة الحرارة.

 

ولدى مكتب الصحة بمأرب سلسلة تبريد للقاحات عامة ولقاح فايروس كورونا خاصة حيث يوضع في ثلاجة تبريد مركزية كبيرة كما أن للمراكز الصحية في المحافظة ثلاجات اخرى لحفض اللقاح بدراجات تبريد مناسبة له كما أن مكتب الصحة بمأرب وزع حافظات تبريد مناسبة صحيا ومن حيث المقاييس لحفظ اللقاحات بدرجة تبريد مناسبة على الفرق المتنقلة بحسب السعيدي.

 

وأضاف أن مكتب الصحة يبذل الجهود الكبيرة من أجل التخزين الجيد للقاحات بحسب المواصفات العالمية حيث يتم وضعه في الثلاجة المركزية مزودة إحتياطيا بمولد كهربائي إذا انطفت الكهرباء، رغم أنها في مأرب لا تنطفئ إلا نادرا، بينما في المديريات الأخرى لديهم ثلاجات تعمل بأنظمة الطاقة الشمسية .

 

 

ونظمت وسهلت وزارة الصحة من عملية وطرق أخذ اللقاح أمام المجتمع المستهدف، بحيث انشأت الوزارة منصة الكترونية ملزمة لكل من يرغب بالحصول على جرعة اللقاح ضد كورونا  التسجيل المسبق في المنصة الالكترونية بموقع الوزارة على الانترنت وتعبئة استمارة خاصة ببيانات المستهدف ثم الانتظار حتى يحين الدور وتصل رسالة sms على جوال المتقدم للحصول على اللقاح لتحدد مكان وزمان التطعيم.

 

وبعد سبعة أشهر من تسلم اليمن الدفعة الأولى(360 الف جرعة) من لقاح استرازنيكا ضد كورونا في مارس من العام الجاري تسلمت في سبتمبر الماضي دفعتين ثانية بعدد 150 الف جرعة من لقاح جونسن اند جونسن و 360الف جرعة من لقاح استرازنيكا كجرعة ثانية لمن اخذ الجرعة السابقة من نفس اللقاح.

 

وستساهم 870 ألف جرعة التي تسلمتها اليمن حتى الآن في تحقيق المناعة المجتمعية إذا ما استمرت اللقاحات واستمر الأقبال على اللقاح من قبل المواطنين.

 

مأرب - محمد حفيظ 


آخر الأخبار