الجمعة 3 ديسمبر 2021
الرئيسية - كتابات - أسير حوثي يعزي في مقتل الأهدل .. ماذا قال؟!
أسير حوثي يعزي في مقتل الأهدل .. ماذا قال؟!
أسير حوثي يعزي في مقتل الأهدل
الساعة 07:30 صباحاً (حياة الذبحاني)

اليوم صباحاً تواصل بي الأسير السابق من جماعة الحوثي علي المروني من محافظة صنعاء والذي أحتجز في تعز ٦ سنوات ليقدم العزاء في استشهاد الأستاذ ضياء الحق الأهدل قائلاً : حزنت جداً بخبر إستشهاد الإنسان والأخ الفاضل ضياء الحق الأهدل ويشهد الله ما رأينا منه إلا كل تقدير وإحترام ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وظل يعدد مواقف الأستاذ ضياء الحق الأهدل معه

قلت له : إذا حدث شيء من حظ الدنيا عليك من قبل الأستاذ ضياء فسامحه.. رد قائلاً : لم أجد من ضياء الحق شيء ظل في نفسي لم يؤذيني ولم يغثيني والحق يجب أن يقال كان يحمل قيم أخلاقية نبيله وعظيمه وكان من أفضل الرجال الذين قابلتهم وكنت أشعر بالأمان حين رؤيته.. كنت ضيفه في منزله آخر يوم في مدينة تعز وتناولت في منزله برفقته طعام العشاء وودعني بحرارة في منطقة سامع فقدت اليمن برحيله رجل عظيم..



 لن أنسى طلب الأستاذ ضياء الحق الأهدل كسوة جميع الأسرى الحوثيين وإطعامهم وهو يردد قول الله تعالى : "ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاءاً ولا شكورا "

كان يعلم ما يمارسه الحوثيين للأسرى في مدينة تعز ولكنه لم يعاملهم بالمثل وهنا تتجلى معاني الإنسانية وتعاليم ديننا الحنيف وهنا تكمن عظمة الرجل وحب الجميع له

هذا هو ضياء الحق الاهدل  يشهد له الجميع القريب والبعيد

ضرب أروع الأمثلة في التعامل الإنساني مع الأسرى

 


آخر الأخبار