الجمعة 3 ديسمبر 2021
الرئيسية - تقارير وحوارات - طريقة حوثية خطيرة لغسل الأموال وتمويل الإرهاب
طريقة حوثية خطيرة لغسل الأموال وتمويل الإرهاب
طريقة حوثية خطيرة لغسل الاموال وتمويل الارهاب
الساعة 03:52 مساءً (وحيد الفودعي)

ابتكرت جماعة الحوثي طرق ووسائل عديدة لغسل الأموال المنهوبة وتمويل الارهاب لا حصر لها، مثل انشاء شركات وجاهة، شركات وسيطة، شبكات تحويل اموال، شركات صرافة، بنوك... الخ، وهناك مؤشرات توحي بنية الجماعة الاستحواذ والسيطرة على كافة القطاعات الاقتصادية كما حدث في قطاع المشتقات النفطية.

ومن الطرق المبتكرة ايضاً انشاء شركة خارجية للاستحواذ على شركة MTN يمن للاتصالات.



قبل ستة ايام وبالتحديد تاريخ 18 نوفمبر اعلنت مجموعة MTN العالمية على موقعها في الشبكة العنكبوتية عزمها على الخروج من اليمن في صفقة تنقل بموجبها حصتها إلى شركة Emerald International Investment LCC (أميرالد إنترناشونال انفستمنت إل سي سي) وهي شركة تابعة لمجموعة الزبير للاستثمار العمانية. رابط الاعلان:

https://www.mtn.com/mtn-group-progresses-with-the.../

غير ان جماعة الحوثي سربت لوسائل الاعلام المحلية بيان صادر عن شركة تسمى شركة الزمرد الدولية للاستثمار ش. م. م. شركة عمانية، قالت انه يأتي عطفاً على بيان مجموعة MTN العالمية وبينت انها استحوذت على غالبية أسهم شركة MTN اليمن حيث وهي تملك اليوم 97.8 من مجموع أسهم اشركة. (البيان في الصورة المرفقة بالتعليق).

تم البحث والاستعلام شركة الزمرد الدولية للاستثمار في الرابط التالي:

https://www.business.gov.om/portal/searchCommercialName...

واتضح انها شركة عمانية ذات مسؤلية محدودة مسجلة حديثاً تحمل سجل تجاري رقم 1400066 بتاريخ 02/11/2021 وينتهي بتاريخ 02/11/2026.

ويتضح مما سبق ان جماعة الحوثي هدفت وخططت للاستحواذ على حصة مجموعة MTN العالمية ، وأنشأت شركة جديدة لتحقيق هذا الهدف، ويحتمل ان تكون الشركة تابعة لشركة الزبير العالمية ولكن بمشاركة قيادات حوثية، وجدت من الاتصالات ملاذاً امناً لغسل الاموال المنهوبة من مقدرات الشعب اليمني.

ان استحواذ شركة ذات مسؤلية محدودة على شركة الاتصالات مخالف للقانون، كما صدر بيان عن وزارة الاتصالات اليمنية عبرت عن رفضها وعدم الاعتراف بالإجراءات احادية الجانب من قبل شركة "أم تي أن"، المتعلقة بالخروج النهائي وتوقيف تقديم خدماتها وبيع حصتها لشركة اتصالات أخرى، مخالفة بذلك اللوائح القانونية المبرمة بينها وبين المجموعة والالتزامات المستحقة عليها، تجد ذلك على الرابط التالي:

https://www.sabanew.net/story/ar/81308

وأيٍ كان اسم الشركة يتضح مما سبق عدم قانونية الصفقة وان شركة الزمرد الدولية للاستثمارات ماهو الا وسيلة جديدة وملاذ من ملاذات غسل الاموال المنهوبة من قبل جماعة الحوثي الإ ر ha بية.

الأيام القادمة كفيلة بتوضيح الحائق.


آخر الأخبار