السبت 21 مايو 2022
الرئيسية - عربية ودولية - إحراق الطائرات بالليرز.. سلاح أميركي "مخيف" يدخل الخدمة
إحراق الطائرات بالليرز.. سلاح أميركي "مخيف" يدخل الخدمة
الساعة 11:37 صباحاً (متابعات)

كشف الجيش الأمريكي عن سلاح ثوري جديد، سيوفر للمدمرات البحرية الأميركية القدرة على تدمير الطائرات المعادية، عن طريق حرقها بالليزر مع نهاية هذا العام.

الإعلان عن السلاح الجديد

نسر موقع "فوكس نيوز" الإخباري تقرير مُفصل بيّن من خلاله أنّ البحرية الأميركية تتهيأ كي توزع سلاح ليزر قوته 60 كيلو واط على المدمرات من نوع Arleigh Burke Flight IIA DDG 51



يسمى هذا السلاح الجديد "هيليوس"، وهو حالياً في مرحلة التقييمات النهائية والاختبارات.

مزايا سلاح الليزر الأمريكي الجديد

مع سلاح الليزر الأمريكي الجديد ستكون المدمرات قادرة على حرق الطائرات المعادية "الدرون" أو تعطيلها، ويمتاز بسرعة كبيرة تماثل سرعة الضوء.

ومن مزاياه أيضاً أنه سيمكن الجيش من صعق الهدف وتدميره أو تفجيره، أو إحداث عطل فيه بلا تدميره.

عوضاً عن استخدام صواريخ اعتراضية ذات ثمن مرتفع، يتم إطلاقها من أنظمة الإطلاق العمودية المدمرة التي تحوذها البحرية الأميركية.

وباستطاعة سلاح الليزر أيضًا أن يقلل من خطورة الآثار المتفجرة، كالأثار التي تنتج عن الأسلحة الاعتراضية SM-2 أو SM-6.

والتي قد تشكل خطراً في وقوع إصابات في صفوف المدنيين إثر حطام القنابل.

كما أنّ "هيليوس" قادر على أن يعمل كحساس بهدف تتبع الأهداف المعادية، ودعم المدافع التي تتوضع على سطح المدمرة.

كما يساهم في توجيه الضربات بدقة كبيرة نتيجة وجود تقنية التوجيه الدقيق التي يدعمها .

التكنولوجيا الحديثة في البحرية الأمريكية وأهميتها بالنسبة للأسلحة

تجلى اهتمام البحرية الأمريكية باستثمار تكنولوجيا الليزر دفاعاً عن سفنها، من خلال فعل رئيس العمليات البحرية السطحية الأدميرال رون بوكسان حيث قام بإغراق سفنه مع وصول العام الجديد تحفيزاً لرجاله.

وفعلاً تتهيأ البحرية الأمريكية لاستبدال المدمرة USSP Preble بنظام هيلوس.

وقد أكدت استراتيجية البحرية الأميركية الجديدة على ضرورة الاهتمام بالذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحديثة إذ بإمكانها تغيير الموازين في الحروب البحرية.

وقد علق الأدميرال مايكل غيلداي على الاستراتيجية الحديثة للبحرية الأميركية قائلاً:

"إن التطور الذي شهده ميدان المعارك البحرية سواء كان ذلك على مستوى الأسلحة وسرعتها ومداها وتعقّد تقنياتها، يحتم علينا أن نتقدم بسرعة للتفوق على منافسينا".

لماذا سلاح الليز للبحرية؟

هنالك صراع شرس في مجال تسخير التقنيات الحديثة في تصنيع الأسلحة المتقدمة، وبشكل خاص المنافسة القوية ما بين القطبين الروسي والأمريكي

والكشف عن هكذا أسلحة يمثل تهديداً للروس في ظل ما ينوون القيام به من هجمات على أوكرانيا الحليفة للناتو وغير ذلك من التهديدات.

ويعتبر هذا النوع من الأسلحة مفيداً للبحرية الأمريكية لمواجهاتها العديدة مع أعدائها في البحار والمحيطات المختلفة.


آخر الأخبار