الاربعاء 26 يناير 2022
الرئيسية - أخبار بوابتي - في عيد الميلاد.. بنك بريطاني يحول 175 مليون دولار لآلاف العملاء.. ما القصة؟
في عيد الميلاد.. بنك بريطاني يحول 175 مليون دولار لآلاف العملاء.. ما القصة؟
الساعة 10:22 صباحاً (متابعات)

حوّل بنك بريطاني مملوك لمجموعة سانتاندير المصرفية الإسبانية نحو 175 مليون دولار عن طريق الخطأ لآلاف العملاء في يوم عيد الميلاد، وفق ما ذكر موقع "بيزنس إنسايدر" (Business Insider) الأميركي. 

 



ونقل الموقع عن صحيفة "ذي تايمز أوف لندن" (The Times of London) أن خللا فنيا كان السبب وراء دفع نظام بنك "سانتاندير يو كي" (Santander UK) لتحويلات مالية مجدولة سلفا مرتين، بدلا من مرة واحدة. 

 

وأشار إلى أن مسؤولي البنك تمكنوا من تحديد مصدر الخطأ الفني وتصحيحه، وهم يعملون حاليا على استرداد كامل المبالغ المقدمة تدريجيا خلال الأيام المقبلة. 

 

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الخلل أثر على ألفي حساب تجاري أو مملوك لشركات، مما يعني أن العديد من الذين تلقوا الأموال بالخطأ هم إما موظفون أو موردون من عملاء بنوك مختلفة.

 

مبلغ مضاعف

وروت جيني -المقيمة في المملكة المتحدة، وفضلت عدم ذكر اسم عائلتها- كيف أنها تلقت مبلغا مضاعفا من المال، معتقدة أنه تم دفع أجرها مرتين، حيث تسلمت أجرها المقرر في 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي، ثم تلقت دفعة ثانية بنفس المبلغ في اليوم التالي، وأدرج المبلغان على أنهما من صاحب العمل، لكن عندما اتصلت بجهة عملها أخبروها أنهم لم يدفعوا لها مبلغا إضافيا. 

 

وبعد تحقيق جهة العمل، أخبرت جيني أن البنك سيعمل على حل المشكلة، وأنه ليس مطلوبا منها فعل أي شيء، حيث إن المدفوعات الإضافية كانت من أموال "سانتاندير يو كي" الخاصة، لذلك لم يتأثر الأفراد. 

 

ووصفت جيني التجربة بأنها كانت "محبطة"، مشيرة إلى أن "الأمر كان محيرا. أردت فقط إخراجها من حسابي لأنه من الصعب إخبار الناس بمقدار الأموال التي لديك". 

 

وقال المتحدث باسم البنك البريطاني إن المشكلة أثرت على عملاء المملكة المتحدة فقط، وإن عملية استرداد الأموال "جارية وتعمل بشكل فعال"، لكنه لم يحدد إطارا زمنيا محددا لإتمامها بالكامل. 

 

في مايو/أيار الماضي لم يتمكن بعض عملاء البنك من استخدام بطاقاتهم بسبب مشكلة فنية أخرى (غيتي) 

 

وذكر الموقع أن مسار استرداد الأموال الناجمة عن أخطاء مصرفية يمكن البنوك من عكس المعاملات المالية مع بنوك خارجية، ويمكن -في بعض الأحيان- التواصل مع العملاء المعنيين بشكل مباشر. 

 

يشار إلى أن لدى مصرف سانتاندير المملوك لإسبانيا 14 مليون عميل نشط، وحوالي 20 ألف موظف حول العالم، ولم تكن هذه الحادثة المرة الوحيدة التي يؤثر فيها خلل فني على مدفوعات البنك خلال 2021، ففي مايو/أيار الماضي لم يتمكن بعض عملاء البنك من استخدام بطاقاتهم البنكية في علميات دفع، بسبب مشكلة فنية أخرى مؤقتة. 

 

المصدر : بيزنس إنسايدر


آخر الأخبار