الاثنين 15 أغسطس 2022
الرئيسية - طب وصحة - أفضل الأطعمة وأسوأها لمرضى التهاب المفاصل
أفضل الأطعمة وأسوأها لمرضى التهاب المفاصل
الساعة 09:52 صباحاً (وكالات)

التهاب المفاصل هو حالة صحية شائعة تنطوي على التهاب مزمن في المفاصل يسبب الألم في الركبتين، أو مفاصل كفّ اليد، أو قسم من العمود الفقري.

وعلى الرغم من عدم وجود نظام غذائي يمكن أن يعالج التهاب المفاصل، إلا أنه توجد علاقة وثيقة بين التهاب المفاصل والغذاء.



فقد ثبت أن بعض الأطعمة تقوي العظام وتحافظ على جهاز المناعة وتحارب الالتهابات، وبالتالي فإن إضافتها إلى نظامك الغذائي المتوازن تسهم في تخفيف الألم وأعراض التهاب المفاصل الأخرى.

كما أن هناك أطعمة ومشروبات يجب تجنبها إذا كنت مصاباً بالتهاب المفاصلن لأنها قد تزيد من أعراضه والألم الناتج عنه.

تعرَّف معنا في هذا التقرير على أطعمة تساعد في تخفيف آلام التهاب المفاصل لديك، وأخرى عليك تجنبها للتخفيف من الأعراض وعدم تصاعدها.


الأطعمة التي يجب تجنبها للمصابين بالتهاب المفاصل
قد تؤثر الخيارات الغذائية على أعراض التهاب المفاصل وتزيد منها، لذلك من الجيد تجنب هذه الأنواع من الأطعمة:

الدهون التي تسبب الالتهابات

تعمل عدة أنواع من الدهون على زيادة الالتهاب في الجسم. وفقاً لموقع مؤسسة التهاب المفاصل، يجب على الشخص المصاب بالتهاب المفاصل الحد من تناول أحماض أوميغا 6 الدهنية الموجودة في الزيوت النباتية مثل الذرة وعباد الشمس.

كما أنه من المهم الحد من الدهون المشبعة في اللحوم والزبدة والجبن. يجب أن تمثل الدهون المشبعة أقل من 10٪ من إجمالي السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص يومياً.

وكذلك الدهون المتحولة الضارة بصحة الإنسان، لأنها تقلل من الكوليسترول "الجيد"، وتزيد من الكوليسترول "الضار"، وترفع مستويات الالتهاب.

الأطعمة المليئة بالسكر المضاف

تحتوي العديد من المنتجات على سكريات مضافة. تحقق دائماً من الملصقات الغذائية الموجودة على حبوب الإفطار والصلصات والمشروبات الغازية التي قد تحتوي على كميات هائلة من السكريات المضافة.

تشير إحدى الدراسات الإيطالية، التي تمت في عام 2020، إلى أن الأشخاص الذين يشربون الصودا المحلاة بالسكر بانتظام لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

المنتجات التي تحتوي على مركبات (AGEs)

AGE هي اختصار لمركبات التهابية يتم إنشاؤها من خلال تفاعلات بين السكريات والبروتينات والدهون ويمكن أن تتراكم في الأنسجة، خاصة مع تقدم العمر.

تعد الأطعمة الحيوانية الغنية بالبروتين والدهون والأطعمة المقلية أو المحمصة أو المشوية من بين أغنى المصادر الغذائية لهذه المركبات. على سبيل المثال، شرائح اللحم المقلي أو المشوي والدجاج المشوي أو المقلي والهوت دوج المشوي. كذلك البطاطس المقلية والسمن النباتي والمايونيز.

عندما تتراكم هذه المركبات بكميات كبيرة في جسمك، فقد يحدث الإجهاد التأكسدي والالتهاب الذي يظهر لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل.

في الواقع، تبين أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الالتهابي يكون لديهم مستويات أعلى من AGE في أجسامهم مقارنة بالأشخاص غير المصابين بالتهاب المفاصل.

التهاب المفاصل والغذاء.. أفضل وأسوأ الأطعمة 
الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات

البيورينات هي مواد في الأطعمة التي يحولها الجسم إلى حمض البوليك. يمكن أن يتراكم حمض اليوريك في مجرى الدم، مما يسبب نوبة النقرس، الذي يعتبر نوعاً من أنواع التهاب المفاصل. وفقاً لمصدر موثوق لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن الأطعمة التالية تحتوي على نسبة عالية من البيورينات:

اللحم أحمر.
لحوم الأعضاء، مثل الكبد.
البيرة والكحول الأخرى.
اللحوم المعالجة.
بعض المأكولات البحرية، مثل بلح البحر والأسقلوب.
الأطعمة المصنَّعة والمعالجة

عادةً ما تكون العناصر فائقة المعالجة مثل الوجبات السريعة وحبوب الإفطار والسلع المخبوزة غنية بالحبوب المكررة والسكر المضاف والمواد الحافظة والمكونات الأخرى التي قد تؤدي إلى تفاقم أعراض التهاب المفاصل.

يشير أحد الأبحاث بريطانية في عام 2018 إلى أن الأنظمة الغذائية الغربية الغنية بالأطعمة المعالجة بشكل كبير قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي عن طريق المساهمة في الالتهابات وعوامل الخطر مثل السمنة.

الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين

الغلوتين عبارة عن مجموعة من البروتينات في القمح والشعير والجاودار. تربط بعض الأبحاث تناول الغلوتين بزيادة الالتهاب وتقترح أن التخلص منه قد يخفف من أعراض التهاب المفاصل.

التهاب المفاصل والغذاء.. أفضل وأسوأ الأطعمة 
الأطعمة المفيدة لتخفيف ألم التهاب المفاصل
فيما يلي 10 أطعمة يوصى بها لتخفيف آلام التهاب المفاصل لديك وتحسين صحة قلبك:

1. الأسماك الدهنية

أصناف الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل والسردين والسلمون المرقط غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي ثبت أن لها تأثيرات قوية مضادة للالتهابات.

وجد تحليل لـ17 دراسة قامت به جامعة يورك الكندية عام 2007، أن تناول مكملات أحماض أوميغا 3 الدهنية قلل من شدة آلام المفاصل، وتيبس الصباح، وعدد المفاصل المؤلمة واستخدام مسكنات الألم عند مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي.

2. الثوم

ثبت أن للثوم ومكوناته خصائص مقاومة للسرطان. كما أنه يحتوي على مركبات قد تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والخرف. بالإضافة إلى ذلك، فقد ثبت أن للثوم تأثيراً مضاداً للالتهابات قد يساعد في تقليل أعراض التهاب المفاصل.

فقد أظهرت دراسة كورية عام 2009 أن الثوم يمكن أن يقلل من بعض علامات الالتهاب المرتبطة بالتهاب المفاصل.


3. الزنجبيل

إلى جانب إضافة نكهة إلى الشاي والحساء والحلويات، قد يساعد الزنجبيل أيضاً في تخفيف أعراض التهاب المفاصل.

قيمت دراسة أمريكية قامت بها جامعة ميامي وأجريت عام 2001 آثار مستخلص الزنجبيل على 261 مريضاً يعانون من هشاشة العظام، وهو نوع شائع من أنواع التهاب المفاصل، في الركبة. بعد ستة أسابيع، شهد 63٪ من المشاركين تحسناً في آلام الركبة.

4. البروكلي

ليس سراً أن البروكلي من أكثر الأطعمة صحة. وفي الواقع، له دور كبير في تقليل الالتهاب في الجسم.

يحتوي البروكلي على مكونات مهمة يمكن أن تساعد في تقليل أعراض التهاب المفاصل. على سبيل المثال، السلفورافان الموجود في البروكلي يمنع تكوين نوع من الخلايا المشاركة في تطور التهاب المفاصل الروماتويدي.

5. الجوز

الجوز غني بالمواد الغذائية ومحمّل بالمركبات التي قد تساعد في تقليل الالتهاب المرتبط بأمراض المفاصل مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية.

أظهر تحليل واحد من 13 دراسة أن تناول الجوز كان مرتبطاً بانخفاض علامات الالتهاب.

6. التوت بأنواعه

التوت غني بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن التي تتميز بقدرتها الفريدة على تقليل الالتهاب.

وقد وجدت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2007 في جامعة كولومبيا البريطانية أن مادة الكيرسيتين في التوت تمنع بعض العمليات الالتهابية المرتبطة بالتهاب المفاصل.


7. السبانخ

الخضار الورقي مثل السبانخ مليئة بالعناصر الغذائية، وقد تكون بعض مكوناتها قادرة في الواقع على المساعدة في تقليل الالتهاب الناجم عن التهاب المفاصل.

تحتوي السبانخ، على وجه الخصوص، على الكثير من مضادات الأكسدة وكذلك المركبات النباتية التي يمكن أن تخفف من آثار العوامل الالتهابية المرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

8. العنب

العنب غني بالمغذيات وغني بمضادات الأكسدة وله خصائص مضادة للالتهابات. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي العنب على العديد من المركبات التي ثبت أنها مفيدة في علاج التهاب المفاصل.

على سبيل المثال، الريسفيراترول هو أحد مضادات الأكسدة الموجودة في جلد العنب والذي يساعد في منع تكوين خلايا التهاب المفاصل الروماتويدي.

9. زيت الزيتون

يشتهر زيت الزيتون بخصائصه المضادة للالتهابات، وقد يكون له تأثير إيجابي على أعراض التهاب المفاصل.

في دراسة أمريكية أجريت عام 1990، استهلك 49 مشاركاً يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي زيت السمك أو كبسولة زيت الزيتون يومياً لمدة 24 أسبوعاً.

في نهاية الدراسة، انخفضت مستويات علامة التهابية معينة في كلتا المجموعتين – بنسبة 38.5٪ في مجموعة زيت الزيتون وبين 40 و55٪ في مجموعة زيت السمك.

وفي دراسة أخرى قامت بها جامعة أثينا عام 1999، تم تحليل النظم الغذائية لـ333 مشاركاً يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي وبدونه، ووجدت أن استهلاك زيت الزيتون كان مرتبطاً بانخفاض خطر الإصابة بالمرض.


آخر الأخبار