الثلاثاء 28 يونيو 2022
الرئيسية - أخبار بوابتي - ‏التلفزيون الإيراني : إسرائيل تستخدم الجن للوصول إلى المعلومات في طهران
‏التلفزيون الإيراني : إسرائيل تستخدم الجن للوصول إلى المعلومات في طهران
الساعة 12:37 مساءً (متابعات)

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي، ومن ضمنها “يوتيوب”، فيديو لحوار بثته القناة الثالثة للتلفزيون الحكومي الإيراني حول “الجن”

بمشاركة رجل الدين والأستاذ الجامعي “حجة الإسلام ولي الله نقي بورفر” الذي زعم أن إسرائيل حاولت تسخير الجن للتجسس على إيران وحزب الله وحماس.



نقي بورفر، الذي تستضيفه القنوات الحكومية الإيرانية عادة كخبير في شؤون “الجن”، أضاف قائلا: إن اليهود لهم خبرة طويلة في الارتباط بالجن

وهذا الارتباط موسع جدا، وعليه حاولت إسرائيل أن تسخر الجن بغية اختراق الجهاز الاستخباراتي لكل من إيران وحزب الله وحماس، إلا أنها فشلت في بلوغ أهدافها.

ولم يقدم هذا “الخبير” أي إيضاحات إضافية حول حيثيات روايته بخصوص محاولة الاستخبارات الإسرائيلية هذه، وطريقة الكشف عنها.

أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداول مقطع مصور تم تداوله في السنة الماضية يظهر رجل دين شيعي مع شاب دار حديث بينهما عن أوضاع البلاد ما لبث ان تطرو إلى مشادة كلامية ثم الصفعة التي اكتسحت وسائل التواصل.

جاء ظهور هذا المقطع مرة أخرى بالتزامن مع ما تشهده إيران من احداث واحتجاجات شعبية مطالبة في بدايتها بإصلاحات اقتصادية واجتماعية ما لبثت أن تطورت إلى صدامات عنيفة مع قوات النظام حتى وصل الامر إلى الطالبة بإسقاط الخامنئي وتغيير نظام الحكم في غيران.

وفقاً للفيديو المتداول فإن حواراً دار بين الشاب ورجل الدين الشيعي، حيث كان الشاب يقـف على أحد الأرصفة وسط شارع عام، وعند مرور رجل دين شيعي أمامه، أوقف ودار حدث بينهما.

وبحسب المغردون، فإن الشاب قال لرجل الدين: “ماذا فعلتم بنا نحن الشباب، دمرتم مستقبلنا”، في حين رد الأخير على الشاب، بالقول: “أي حياة!”

فرد عليه الشاب غاضباً: “مستقبلنا، لا حياة ولا عمل”، ثم صفع الشاب رجل الدين الشيعي، الذي استكمل الأخير طريقه بعدما صرخ في وجه الشاب .

– وضع الشباب الإيراني
أعلن النائب عن مدينة مهاباد التابعة لمحافظة أذربيجان غربي إيران في البرلمان الإيراني، جلال محمود زاده، نهاية العام الماضي، عن أن الشباب في الأوضاع الراهنة يضطرون إلى مغادرة البلاد “بسبب عدم وجود فرص عمل”.

وقال حينها خلال الاجتماع العلني للبرلمان الإيراني: “إن إحصاءات البطالة في بعض المحافظات المحرومة تصل إلى أكثر من 25 %”، وأكد بأنه في بعض الأسر، يوجد 4 عـ.ـاطلين عن العمل من كل 5 أفراد.

كما وأوضح البرلماني الإيراني بأن البلاد تعاني من نقص بكافة الإمكانيات التعليمية والرياضية والصحية، منوهاً إلى أن أزمة كـورونا جعلتهم في مأزق، ولم يتمكنوا من إدارة الأمور.

والجدير ذكره أن مركز الإحصاء الإيراني، قال في شهر يوليو / تموز الماضي: “إن عدد العاطلين في البلاد التي تعاني وضعاً اقتصـ.ـادياً صعباً زاد 2 مليون في 90 يوماً (خلال الربع الأول من عام 2020) “، فضلاً عن تجنيد السلطات الإيرانية لعدد كبير من شبانها وزجهم في حروب خارج حدود بلادهم مثل سوريا.


آخر الأخبار