الجمعة 30 سبتمبر 2022
الرئيسية - بوابتي الدينية - أيّ العَشر أفضل؟ الأوائل من ذي الحجة أم الأواخر من رمضان؟
أيّ العَشر أفضل؟ الأوائل من ذي الحجة أم الأواخر من رمضان؟
الساعة 09:28 صباحاً

قال الدكتور صلاح سالم سليمان المشرف على كلية الدعوة الإسلامية في ليبيا إن هناك إجماعًا مطلقًا على أن العشر الأوائل من شهر ذي الحجة هي أفضل الأيام من حيث ساعات النهار. 

 



وأوضح خلال لقائه ببرنامج أيام الله على الجزيرة مباشر أنها أفضل أيام على الإطلاق لأن فيها يوم عرفة الذي أكمل الله تعالى فيه الدين كما جاء في الآية الثالثة من سورة المائدة “الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا”. 

 

والنبي صلى الله عليه وسلم قال في يوم عرفة “مَا رُئِيَ الشَّيْطَانُ يَوْمًا هُوَ فِيهِ أَصْغَرُ وَلَا أَدْحَرُ وَلَا أَحْقَرُ وَلَا أَغْيَظُ مِنْهُ فِي يَوْمِ عَرَفَةَ، وَمَا ذَاكَ إِلَّا لِمَا رَأَى مِنْ تَنَزُّلِ الرَّحْمَةِ وَتَجَاوُزِ اللَّهِ عَنْ الذُّنُوبِ الْعِظَامِ، إِلَّا مَا أُرِيَ يَوْمَ بَدْرٍ”. 

 

وجاء في الأثر أنه إذا كان يوم عرفة فإن الله تبارك وتعالى يباهي بالحجاج الملائكة فيقول “انظروا إلى عبادي أتوني شعثا غبرا ضاحين من كل فج عميق أشهدكم أني قد غفرت لهم”. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم “فما من يوم أكثر عتيقا من النار من يوم عرفة”. 

 

أما العشر الأواخر من شهر رمضان فهي أفضل من جهة الليل لأن فيها ليلة القدر التي هي أفضل الليالي وخير من ألف شهر.

 

المصدر : الجزيرة مباشر


آخر الأخبار