الجمعة 30 سبتمبر 2022
الرئيسية - أخبار اليمن - إب.. الكشف عن تعرض طفل لعمليات تعذيب وعنف أسري مروع
إب.. الكشف عن تعرض طفل لعمليات تعذيب وعنف أسري مروع
الساعة 09:28 صباحاً (متابعات)

كشفت مصادر طبية، بمحافظة إب وسط البلاد، عن تعرض طفل لعمليات عنف أسري وتعذيب وحية، وسط إنتهاكات واسعة يتعرض لها الأطفال بالمحافظة.

وأوضحت المصادر أن طفلا يدعى "علي يونس النسي" تعرض لعمليات تعذيب مروعة من قبل والده، في ظل تصاعد العنف الأسري وسقوط العديد من الضحايا في مختلف مديريات المحافظة.



وأكدت المصادر تعرض الطفل لضرب مبرح أدى إلى كسور متعددة وإصابات بالغة في جسد الطفل الذي يرقد بالعناية المركزة، بأحد مشافي مدينة إب.

وأشارت المصادر، إلى وصول الطفل إلى أحد المشافي، في الوقت الذي حاول والد الطفل الفرار عقب وصوله المستشفى، وهو الأمر الذي قاد للكشف عن تعرض الطفل لعنف أسري.

وقال الطبيب الذي استقبل الطفل، إن الحالة الصحية للطفل حرجة للغاية، مبدئا أسفه للجريمة البشعة التي تعرض لها من قبل والده.

وأوضح الطبيب في مقطع فيديو نشر بمواقع التواصل الإجتماعي، أن الطفل لديه كسور عدة في اليدين والأضلاع وفي الرأس ونزيف في الدماغ وآخر في الرئيتين.

وأكد أن الطفل في حالة غيبوبة كاملة، وأن الخطر يهدد حياته مستقبلا، في حالة تعافيه، كون الإصابات التي في جسده ستشكل له إعاقات مستقبلية، فضلا عن الأضرار النفسية العميقة والتي سترافقه لسنوات.

وشهدت محافظة إب، عمليات عنف أسري، مروعة، سقط فيها ضحايا خصوصا في أوساط الأطفال، في ظل غياب أي حماية للطفولة وعدم محاسبة الذين مارسوا تلك الإنتهاكات والجرائم.


آخر الأخبار