الثلاثاء 9 أغسطس 2022
الرئيسية - عربية ودولية - موجة حرّ تضرب أوروبا.. حرائق متواصلة ودرجات حرارة قياسية
موجة حرّ تضرب أوروبا.. حرائق متواصلة ودرجات حرارة قياسية
الساعة 02:30 مساءً (وكالات)

شهدت بريطانيا وفرنسا الإثنين درجات حرارة قياسية بسبب موجة الحرّ الشديدة التي تجتاح جنوب غرب أوروبا وتسبّبت بحرائق غابات مزيداً من المساحات الحرجية.

وحذّر خبراء الأرصاد الجوية في بريطانيا من حدوث اضطرابات في بلد غير مجهّز لمواجهة ظواهر مناخية قاسية تقول السلطات إنّها قد تعرّض حياة الناس للخطر.



وسجّلت الحرارة 37,5 درجة مئوية في كيو غاردنز بجنوب غرب لندن عند الساعة الثالثة بعد الظهر (14,00 ت غ) لتقترب من المستوى القياسي البالغ 38,7 درجات.

وتم تعليق الحركة الجوية في مطار لوتن شمال لندن بسبب "عيوب" في أرض المدرّج ناجمة عن ارتفاع الحرارة.

وتوقّع خبراء الأرصاد أن تتجاوز الحرارة الثلاثاء عتبة الـ40 درجة، في سابقة في تاريخ هذا البلد، في وقت يلقي فيه العلماء باللائمة على التغير المناخي ويتوقعون ظواهر مناخية قاسية أكثر تواترا وشدة في السنوات المقبلة.

وستبقى مدارس عدة في بريطانيا مغلقة الثلاثاء بسبب الحر، كما حذّرت السلطات من إمكانية حدوث اضطرابات في حركة النقل.

وعلى الجانب الآخر من المانش، في فرنسا، سجّل عدد من البلدات والمدن أعلى حرارة على الإطلاق الإثنين، بحسب ما أعلنت الأرصاد الجوية.

وسجّلت الحرارة 39,3 درجة مئوية في بريست المطلّة على الأطلسي في أقصى الشمال الغربي لفرنسا، مقارنة بالمستوى القياسي السابق المسجّل في 2002 وهو 35,1 درجة مئوية.

وسجّلت سان بريو المطلة على المانش 39,5 درجة مئوية مقارنة بالمستوى السابق البالغ 38,1 درجة، بينما سجلت نانت (غرب) 42 درجة متخطية المستوى القياسي المسجّل في 1949 والبالغ 40,3 درجة.

وأعلى درجة حرارة مسجّلة في فرنسا على الإطلاق هي 46 درجة مئوية، وقد حدث ذلك في مدينة فيرارغ (جنوب) في 28 حزيران/يونيو 2019.

وقال خبير الأرصاد فرنسوا غوراد لوكالة فرانس برس إنه في "بعض المناطق الجنوبية الغربية، سيكون الحرّ أشبه بالجحيم".

وفي جنوب غرب فرنسا لم يتمكّن عناصر الإطفاء من احتواء حريقين كبيرين تسبّبا بدمار هائل.


آخر الأخبار