الثلاثاء 9 أغسطس 2022
الرئيسية - عربية ودولية - لمواجهة روسيا والصين.. أمريكا تطور أقمار صناعية لتتبع الصواريخ
لمواجهة روسيا والصين.. أمريكا تطور أقمار صناعية لتتبع الصواريخ
الساعة 03:11 مساءً (متابعات)

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، أن الولايات المتحدة ستنفق 1.3 مليار دولار لتطوير أقمار صناعية قادرة على تتبع تهديدات الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت بشكل أفضل.

وأشارت إلى عقدين جديدين سيضعان أنظمة الكشف والتعقب في المدار بحلول عام 2025، وقال ديريك تورنير، مدير وكالة تطوير الفضاء: إن العقدين سيوفران 28 قمرا صناعيا، حيث تتحرك الولايات المتحدة لتوسيع وتعزيز قدرتها بشكل كبير على مواجهة أي تهديدات من روسيا والصين اللتين خطى كلاهما خطوات واسعة في مجال تطوير الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، والتي يصعب تعقبها وإسقاطها.



كانت الصين قد اختبرت، العام الماضي، ما قال مسؤولون أمريكيون: إنه صاروخ تفوق سرعته سرعة الصوت، واستخدمت روسيا هذا النوع من الأسلحة في توجيه ضربات في أوكرانيا.

وبين أن موسكو وبكين تعملان على تطوير واختبار مركبات تفوق سرعتها سرعة الصوت، وأنها صواريخ متطورة يمكن المناورة بها إلى حد بعيد.


آخر الأخبار