الخميس 6 اكتوبر 2022
الرئيسية - إقتصاد - كأس العالم يرفع إيجارات المساكن في قطر 40%.. ماذا يفعل المغتربين؟
كأس العالم يرفع إيجارات المساكن في قطر 40%.. ماذا يفعل المغتربين؟
Advertisements
code
الساعة 11:02 صباحاً (متابعات)
Advertisements
code

مع اقتراب موعد كأس العلم في قطر 2022، تظهر الاستعدادات لتلبية أماكن الإقامة لنحو 1.2 مليون زائر متوقع عبر تجربة كل شيء من السفن السياحية والمعسكرات الصحراوية والرحلات المكوكية الإقليمية لضمان توفير أماكن خلال البطولة التي تستمر لمدة شهر، فيما كان لدى الملاك المحليين خطة أبسط - عبر رفع الإيجارات.

ووفقاً لما نقلته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت"، عن سكان في الأحياء الشعبية فإنهم باتوا مجبرين على الموافقة على دفع إيجارات أعلى بنحو 40% وفترات تعاقدية تمتد لعامين. وفي مواجهة الإيجارات التي لم يعد بإمكانهم تحملها، يقول بعض السكان إنهم اضطروا للانتقال بعيداً حتى بعد سنوات من انتهاء البطولة.


Advertisements
code


كما تم إجبار العديد من الفنادق على إخلاء المقيمين لفترات طويلة وإفساح المجال للفرق والمسؤولين، مما يترك للمقيمين خيارات قليلة في بلد يمثل تعداد المغتربين فيه 88% من إجمالي السكان وسط معدلات منخفضة لملكية المنازل.


وقد ساعد ذلك في إحداث تحول في سوق العقارات بعد أكثر من 7 سنوات من تراجع الطلب، عندما ظلت المباني بأكملها شاغرة مع تدفق المعروضات السكنية والتجارية والضيافة الجديدة إلى السوق.

وارتفعت الإيجارات خلال الربع الأول بنسبة 3.3%، مدعومة بالارتفاع الأخير في الطلب، وفقاً لبيانات جمعتها ValuStrat، في حين ارتفع متوسط الأسعار في اللؤلؤة - وهي جزيرة اصطناعية يشتهر بها الوافدون من ذوي الياقات البيضاء - بنسبة 19%. كما كان الإسكان ثاني أكبر مساهم في معدل التضخم في يونيو البالغ 5.4% في قطر حيث ارتفعت التكاليف أسرع من أي دولة خليجية أخرى.

وحجز الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA وحده آلاف الغرف في الفنادق والمباني الملحقة بها للاعبين والموظفين والمسؤولين الآخرين. كما أبرم المنظمون المحليون صفقات مع مالكي العقارات لتخصيص حوالي 60 ألف شقة للجماهير.

وبالتأكيد حرص الملاك على الاستفادة. إذ يُظهر بحث عبر موقع Airbnb أن معظم الشقق المكونة من غرفة نوم واحدة في اللؤلؤة تُعرض للإيجار مقابل أكثر من 1000 دولار في الليلة الواحدة خلال البطولة. وتؤجر هذه الشقق حالياً بمتوسط 9500 ريال (2580 دولاراً) شهرياً، وفقاً لشركة ValuStrat، ارتفاعاً من 8000 ريال في الربع الرابع.

وقال مسؤول حكومي قطري إن سوق تأجير العقارات في البلاد "يلبي مجموعة من التفضيلات والميزانيات، وأنه مع" زيادة الطلب على الإقامة خلال كأس العالم، يتعين على الملاك والمستأجرين بموجب القانون مراعاة شروط وأحكام اتفاقية الإيجار الخاصة بهم.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للبنك التجاري القطري، جوزيف أبراهام الشهر الماضي: "الارتفاعات الأخيرة في الإيجارات عابرة ومؤقتة نسبياً بسبب كأس العالم والآثار المرتبطة به". وقال إنه بعد كأس العالم، "فإن الضغط الحادث من الإيجارات على مؤشر التضخم سينخفض مع تفوق المعروض مرة أخرى".

وحتى مع الارتفاع الأخير، انخفض مؤشر أسعار العقارات لمصرف قطر المركزي بنسبة 30% عما كان عليه في عام 2015.

Advertisements
code
Advertisements
code

آخر الأخبار