السبت 26 نوفمبر 2022
الرئيسية - أخبار بوابتي - تعرف على خمسة أسباب شائعة لآلام الرقبة والظهر!
تعرف على خمسة أسباب شائعة لآلام الرقبة والظهر!
Advertisements
الساعة 09:30 مساءً (بوابتي - متابعات)
Advertisements

تعتبر الرقبة والظهر من المناطق المعرضة للخطر بشكل خاص في الجسم. إذ يمكن أن تؤدي العديد من العوامل إلى الشعور بعدم الراحة أو الألم. ومن الممكن أن تعاني من آلام الرقبة والظهر لعدد من الأسباب.

لكن عادة ما يعاني منها الأشخاص الذين يعملون لساعات طويلة على أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة الأخرى، مثل محترفي تكنولوجيا المعلومات والمحامين والمستشارين الماليين.


Advertisements
code

وذكرت دراسة أن نسبة انتشار آلام أسفل الظهر في تزايد مستمر. وبالتالي، إذا كنت تعاني من آلام الرقبة والظهر أثناء العمل على مكتبك أو الكمبيوتر المحمول بشكل منتظم، فاقرأ لتتعلم المزيد عن أسباب آلام الرقبة والظهر.

ولمعرفة الأسباب الشائعة لآلام الرقبة والظهر، نشر موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص، تقريرا كشف فيه الدكتور يوشا تشينيرو مدير الخدمات الطبية بـ«Cipla Health Limited» الأسباب الرئيسية لآلام الرقبة والظهر وطرق الوقاية منها، ولخصها في عدة عوامل أدرجها على النحو الآتي:
 
 
1. الجلوس لفترة طويلة

أولاً وقبل كل شيء، يجب تجنب الجلوس في نفس الوضع لفترات طويلة من الزمن؛ فعندما تجلس لفترة طويلة من الزمن، يمكن أن يصبح عمودك الفقري متصلبًا ومؤلماً. علاوة على ذلك، عند جلوسك على كرسي أو أريكة تأكد من أن المقعد مريح بحيث يدعم ظهرك جيدًا.
 
 
2. وضع النوم السيئ

على المدى الطويل، يمكن أن تؤدي وضعية النوم السيئة إلى آلام الظهر والرقبة. ونتيجة لذلك، يمكن أن تسبب أيضًا تيبسًا في العضلات حول الرقبة.
 
وفي بعض الحالات قد تجعل من الصعب تحويل رأسك من جانب إلى آخر عند الاستيقاظ. وهناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين وضعية نومك.
 
فعلى سبيل المثال، يمكنك التمدد بانتظام قبل النوم لتحسين وضعك والتأمل لمساعدتك على الاسترخاء. فإذا كنت قادرًا على إرخاء جسدك حتى تتمكن من النوم بعمق يمكنك أن تجد وضعًا مريحًا يساعدك على القيام بذلك.
 
 
3. هشاشة العمود الفقري

يُعرف الفصال العظمي أيضًا باسم «التهاب المفاصل النخاعي»، لأنه يؤثر على العمود الفقري. لذلك من المهم العناية بعمودك الفقري.
 
 فالمفاصل التي تربط الفقرات مبطنة بنسيج مرن. ومع تقدم العمر يتآكل الغضروف وتصبح الأقراص أقل مرونة وتضيق المفاصل، ما يزيد الضغط على المفاصل.
 
ويمكن أن ينتج الالتهاب عن هذه الضغوط، ما يؤدي إلى آلام الظهر. فإذا كنت مصابًا بالفصال العظمي فمن المهم ممارسة التمارين بانتظام والحفاظ على صحة عمودك الفقري.
 
 
4. رفع الأثقال

قد تؤدي الأشياء الثقيلة التي تحملها إلى ألم في الظهر أو الرقبة، لذا يجب اتخاذ الاحتياطات عند حملها. استخدم كرسيًا أو بطانية لدعم رقبتك وظهرك. ومع ذلك، يجب عليك استخدامها بحذر حتى لا تسبب أي ضرر لعمودك الفقري.
 
وإذا كنت تعاني من آلام في الرقبة أو الظهر بسبب حمل أشياء ثقيلة، فقد تفكر في زيارة أخصائي تقويم العظام يمكنه مساعدتك في التخلص من الألم دون الإضرار بعمودك الفقري. كما يوصى بوضع جل مسكن للآلام في حالة المعاناة من الألم.
 
 
5. الالتواء أو الإجهاد

في حالة حدوث آلام الظهر أو الرقبة فجأة، فمن الممكن أن تكون نتيجة التواء أو إجهاد بسيط. في بعض الحالات، تحدث الالتواءات والإجهاد بسبب المبالغة في ممارسة التمارين الروتينية أو التحرك بشكل غير صحيح أو السقوط. ومع ذلك، فإنها عادة ما تختفي مع الوقت والعلاج. وإذا كنت تعاني من التواء أو إجهاد فعادةً ما يوصي الأطباء بالراحة ومحدودية النشاط والعلاج الطبيعي مثل التمارين المائية وتمارين الإطالة.
 
عادةً ما تختفي آلام الظهر البسيطة بعد بضعة أيام إذا قللت من أنشطتك ووضعت جلًا لتخفيف الآلام. إذا اشتد ألم ظهرك أو كنت تتناول المزيد من الحبوب لعلاجه، فقد ترغب في زيارة أخصائي ظهر. اعتمادًا على تاريخك الطبي وفحصك البدني واختباراتك التشخيصية قد يتمكن طبيبك من معرفة ما إذا كان ألمك له سبب محدد.

Advertisements
Advertisements

آخر الأخبار