الجمعة 27 يناير 2023
الرئيسية - صحافة - نقابة تبدي مخاوفها على حياة الصحفيين المختطفين لدى جماعة الخوو ثيين
نقابة تبدي مخاوفها على حياة الصحفيين المختطفين لدى جماعة الخوو ثيين
Advertisements
صحفيين مختطفين لدى جماعة الحوثي
الساعة 08:29 صباحاً (متابعات خاصة)
Advertisements

أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين اليوم الأحد ما يتعرض له الصحفيون المختطفون في سجون جماعة الحوثي الموالية لإيران.

 وقالت النقابة إنها تلقت بلاغا من أسر الصحفيين المختطفين لدى جماعة الحوثي منذ يونيو 2015م تفيد فيه تعرض الزميل توفيق المنصوري للتعذيب والضرب على رأسه حتى كسرت جمجمته من قبل قيادي حوثي مشرف على ملف المختطفين، كما تم نقله مع الزميلين عبدالخالق عمران وحارث حميد إلى زنازين انفرادية.


Advertisements
code

وأضافت النقابة "وأمام هذا الإمعان البشع في التعذيب، والترويع للصحفيين المختطفين منذ أكثر من سبع سنوات وحتى اليوم تدين نقابة الصحفيين اليمنيين بشدة هذه الانتهاكات ضد صحفيين عزل، ومقيده حريتهم في ظروف تعسفية قاهرة".

وعبرت نقابة الصحفيين اليمنيين عن مخاوفها الكبيرة على حياة الزملاء الصحفيين المختطفين، في ظل هذا التعامل القمعي وتلذذ المسئولين الأمنيين الحوثيين بتعذيب مختطفين عزل، وحرمانهم من حق الرعاية الصحية والزيارة.

وجددت نقابة الصحفيين مطالبتها بالإفراج عن جميع الزملاء المختطفين واسقاط أوامر الإعدام الجائرة بحق الزملاء عبدالخالق عمران، أكرم الوليدي، توفيق المنصوري، وحارث حميد، مذكّرة بقضايا الصحفيين وحيد الصوفي " مخفي قسرا"، ومحمد الصلاحي، ومحمد الجنيد، و يونس عبدالسلام المعتقلين لدى الحوثيين، والصحفي أحمد ماهر المعتقل لدى قوات تتبع المجلس الانتقالي، ومحمد قائد المقري المخفي قسرا منذ أكتوبر 2015م  لدى تنظيم القاعدة بحضرموت.

ودعت النقابة كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين إلى مواصلة التضامن مع الصحفيين اليمنيين، والضغط من اجل إطلاق سراح كافة المختطفين، وتوفير بيئة آمنة للعمل الصحفي في اليمن.

Advertisements
Advertisements

آخر الأخبار