الاربعاء 8 فبراير 2023
الرئيسية - أخبار بوابتي - العراق تعتذر للكويت.. ماذا حدث في افتتاح كأس الخليج؟
العراق تعتذر للكويت.. ماذا حدث في افتتاح كأس الخليج؟
الساعة 03:00 مساءً (متابعات)

أعرب الاتحاد العراقي لكرة القدم عن أسفه الشديد لخروج بعض الأمور التنظيمية عن إطارها الصحيح في مراسم افتتاح فعالياتِ كأس "خليجي 25" في مدينة البصرة.

وقدم رئيس الاتحاد عدنان درجال في بيان صحافي، اعتذاره للوفد الكويتي "لما واجهه من صعوبات في دخول ملعب جذع النخلة، وما نتج عنه من مغادرة ممثل أمير دولة الكويت رئيس اللجنة الأولمبيّة الشيخ فهد الناصر، وكذلك رئيس الاتحاد الكويتي وأعضاء مجلس الإدارة".



وأبدى درجال "أسفه الشديد لمشاهد التدافع الجماهيري التي حدثت أمام الملعب وداخل المقصورةِ الرئيسية"، مؤكدا على أن الاتحاد العراقي والقائمين على تنظيم البطولة، "سيضعان في الاعتبار ضرورة تلافي ما حدث لضمان ظهور العملية التنظيمية في أفضل صورة ابتداء من مباريات اليوم الثاني للبطولة".

وأشار درجال إلى إن "ما حدث من أمور تنظيمية لن تؤثر على متانة العلاقة بين العراق والكويت، وبالأخص على المستوى الرياضي".

لافتا إلى أن الاتحاد الكويتي "كان من أشد الداعمين لإقامة البطولة في مدينة البصرة سواء من خلال زيارة رئيس الاتحاد الكويتي عبدالله الشاهين والوفد المرافق له لملعبي البطولةِقبل إقامتها بنحو 3 أسابيع، أو بتواجد المنتخب الكويتي لملاقاة منتخب العراق وديا في ملعب الميناء الأولمبي".

وحث عدنان درجال الجماهير على ضرورة مواصلة الدعم والمساندة من أجل إنجاح البطولة التي تمثل بوابة عودة الرياضة العراقية لاستضافة الأحداث الرياضية بعد فترة طويلة من الغياب.

وانسحب ممثل أمير دولة الكويت رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد ناصر الصباح من حفل افتتاح بطولة كأس الخليج لكرة القدم "خليجي 25"، لعدم قدرته على الصعود منصة كبار الشخصيات.

وجرى حفل افتتاح بطولة "خليجي 25"، امس الجمعة، في ملعب "جذع النخلة" بمدينة البصرة العراقية.

ووفقا لمصادر "البلاد سبورت" الخاصة، فإن الشيخ فهد الصباح دخل بصعوبة لاستراحة كبار الشخصيات في الطابق الأرضي لاستاد البصرة الدولي، بسبب تكدس الجماهير حول البوابة وجلس بانتظار صعوده إلى منصة كبار الشخصيات، لكنه لم يتمكن من ذلك بسبب تجمع بعض الجماهير في السلم الكهربائي المؤدي إلى الطابق الثاني وحصول انفلات أمني وتدافع.

وأثناء ذلك تحطم زجاج السلم الكهربائي إثر التدافع فقام الشيخ فهد الصباح على الفور وخلع بشته مستاء وطلب من مرافقيه المغادرة.


آخر الأخبار