الجمعة 27 يناير 2023
الرئيسية - عربية ودولية - 7 عملات عربية ستنهار أمام الدولار .. والخبراء يحذرون من اقتنائها
7 عملات عربية ستنهار أمام الدولار .. والخبراء يحذرون من اقتنائها
Advertisements
الساعة 11:53 صباحاً (المشهد اليمني)
Advertisements

توقع تقرير حديث، انهيار 7 عملات عربية، بسشكل غير مسبوق، محذرًا من اقتنائها أو التعامل بها.

وقد اضطرت بعض الحكومات لتعويم العملة المحلية، تماشيًا مع أسعار التداول العادلة، كما حدث في مصر، بينما قامت حكومات أخرى بالتعويم الجزئي كما في سوريا ولبنان (صيرفة)، بحسب التقرير الذي نشرته صحيفة "العربي الجديد".


Advertisements
code

وفيما يلي أبرز العملات العربية التي وصلت إلى خطر الانهيار:

كان العام 2022 قاسيًا على الجنيه المصري، التي تراجعت من 15.75 جنيه للدولار بداية العام، إلى 18 جنيه بعد قرار من البنك المركزي بالتعويم الأول في مارس/آذار 2022 ليفقد 15% من قيمته، لتصل في مطلع العام الحالي 2023 لأدنى مستوى ويسجل 32 جنيه للدولار، قبل أن يتحسن قليلاً إلى 29.6 جنيه للدولار، بعد خضوعها للتعويم 4 مرات خلال الفترة ذاتها.


ثانيًا: الليرة السورية
سجلت الليرة السورية هبوطا كبيرا بنهاية العام 2022 لتبلغ 7200 ليرة للدولار بعدما بدأت العام بنحو 3500 ليرة للدولار في السوق السوداء، لتكون بذلك فقدت 50% من قيمتها، وارتفعت الأسعار بأكثر من 150%، وهو ما دفع السوريين لوصف العام 2022 بأنه الأسوأ معيشياً منذ عام 2011، بحسب التقرير.

وانخفضت الليرة السورية إلى ثلاثة آلاف ليرة للدولار بدلاً من 2500 ليرة للدولار، كما تراجع سعر الليرة بسعر النشرة الخاصة بالمصارف والصرافة من 3015 إلى 4522 ليرة، وسعر شراء الدولار لتسليم الحوالات الواردة من الخارج بالليرة السورية من 3000 ليرة إلى 4500 ليرة سورية.

ثالثًا: الليرة اللبنانية

في 27 ديسمبر/كانون الأول 2022 أعلن “مصرف لبنان” المركزي ، تخفيض سعر صرف الليرة على منصة “صيرفة” لتصبح 38 ألف ليرة لبنانية للدولار، في محاولة للحد من انخفاض سعر الليرة في السوق الموازية، ليصل اليوم إلى 50 ألف ليرة للدولار الواحد، والتي كانت في 2019 تساوي 2000 ليرة للدولار الواحد، لتكون بذلك فقدت حوالي 94% من قيمتها بنهاية 2022.

رابعًا: الدينار التونسي
انخفض الدينار التونسي في نهاية أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي وبلغ سعر صرفه 3.309 دينار تونسي للدولار، ليسجل انخفاضاً بنسبة 15% مقارنة بالفترة نفسها عام 2021.

ويقول خبير مالي أن البنك المركزي في طريقه نحو تعويم غير معلن للعملة المحلية.

خامسًا: الدينار العراقي
لا يزال سعر صرف الدينار العراقي متأرجحاً رغم وعود البنك المركزي العراقي بضبط قيمة الصرف، وانخفض الدينار إلى 1560 ديناراً للدولار في 26 ديسمبر/كانون الأول العام الماضي، قبل أن يسجل ارتفاعاً طفيفاً ويصل إلى 1535 للدولار في التاسع والعشرين من نفس الشهر.

ويقول مستشار البنك المركزي إحسان الياسري، إنّ “البنك المركزي اتخذ عدة إجراءات لتوفير عملة الدولار الأجنبي، نتج عنها انخفاض سعر الصرف في السوق المحلي”، بحسب التقرير.

سادسًا: الدينار الليبي
تراجع الدينار الليبي منذ مطلع عام 2021، بنحو 70% من 1.5 دينار إلى 4.83 دنانير، وفق خطة زمنية لمدة 3 سنوات وضعتها الحكومة الليبية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2022 قرر مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي تعديل سعر الصرف ليصبح 4.23 دنانير بدلاً من 4.48، وسط غياب محافظ المصرف “طارق المقريف” عن الاجتماع، وهو ما يثير القلق بخصوص العودة لسعري صرف رسميين عقب توحيدهما في يناير/كانون الثاني 2021.

وقال عضو مجلس إدارة المصرف “مراجع غيث” إن سعر الدولار سيكون 4.23 دنانير، على أن تتم مراجعته كل ثلاثة أشهر وصولا إلى سعر توازني، وأوضح أن السعر الجديد تم بناء على دراسة اقتصادية ناقشها أعضاء مجلس إدارة “المركزي”.

سابعًا: الريال اليمني
يواصل الريال اليمني التراجع بشكل يومي، ليقترب مؤخرًا من 1300 ريال للدولار الواحد، لكنه شهد تحسنًا ملحوظًا بعد اقترابه خلال الأشهر الماضية من 2000 للدولار الواحد.

Advertisements
Advertisements

آخر الأخبار