الخميس 18 يوليو 2024
الرئيسية - عربية ودولية - حبست نفسها وابنها 3 سنوات في المنزل خوفاً من “كورونا”!
حبست نفسها وابنها 3 سنوات في المنزل خوفاً من “كورونا”!
الساعة 01:52 مساءً (متابعات)

قامت الشرطة بمدينة جوروغرام بولاية هاريانا الهندية بإنهاء الحبس الاختياري لامرأة وابنها بقيت في منزلها 3 سنوات خوفاً من إصابتهما بفيروس كورونا.

وبقيت مونمون ماجي وابنها البالغ من العمر 10 أعوام، محبوسين في منزلهما 3 سنوات، وبعد مكالمة أجراها زوج ماجي، تدخلت الشرطة، وأنهت القصة الغريبة.




آخر الأخبار