الجمعة 19 ابريل 2024
الرئيسية - أخبار اليمن - آثار اليمن المنهوبة.. وجهٌ من قتبان في معرض ديفيد آرون بلندن
آثار اليمن المنهوبة.. وجهٌ من قتبان في معرض ديفيد آرون بلندن
الساعة 04:10 مساءً (متابعات )

كشف الباحث اليمني في علم الآثار عبدالله محسن، عن قطعة من آثار اليمن القديم، في مزاد عالمي، ضمن قائمة الأثار اليمنية المنهوبة.

 



وقال محسن -في منشور بصفحته على فيسبوك- إن التمثال قتباني من حيد بن عقيل ، تمنع ، بيحان ، من القرن الأول قبل الميلاد ، من مجموعة خاصة للسير جون ريتشاردسون (1924-2019)، نيويورك ، حصل عليها في عام 1965م ، بيع في مزاد سوذبيز؛ النحت القديم والأعمال الفنية في 17 ديسمبر 2020م.

 

وأشار إلى أن التمثال يعرض حالياً في معرض ديفيد آرون ، وهي شركة تجزئة في لندن للآثار والأعمال الفنية الكلاسيكية اليونانية والرومانية والمصرية واليمنية والأعمال الفنية الإسلامية المبكرة.

 

 

 

والتمثال عبارة عن رأس بوجه بيضاوي ناعم بملامح معبرة ، يقف على رقبة طويلة للغاية بهدف إدخاله في شاهد قبر. الأنف المثلث طويل ودقيق ، والفم المستقيم يُشار إليه بخط محفور بسيط مع شفاه مرتفعة صغيرة مستديرة. طوق اللحية يبرز الجزء السفلي من الوجه على طول الذقن. عيون كبيرة على شكل لوز مجوفة ولا تزال آثار الجص موجودة ، دليل على ترصيع الماضي.

 

وطبقا لمحسن فإن شقوق الحاجب قد تم تحسينها باستخدام حشوات البيتومين أو الجص. يتم عمل هذه التجسيدات في صورة مثالية لشخص ما ، فهي تجسد الذاكرة والحضور الرمزي للشخصية التي كرسوا لها.

 

وذكر أن الفنانين اليمنيين القتبانيين كانوا يتمتعون بمهارات عالية ، ويشتهر إنتاجهم النحتي بدقته وجودته. لقد سحرت أشكالهم الحديثة اللافتة للنظر وألهمت بعضا من أهم الفنانين في أوائل القرن العشرين ، مثل بابلو بيكاسو وأميديو موديلياني.

 

وبين الفينة والأخرى تعرض مواقع متخصصة بالمزادات العالمية بيع مجموعة كبيرة من قطع آثار يمنية نادرة وقيمة منهوبة.

 

وتعرضت الآثار والمخطوطات اليمنية لعملية تجريف ونهب وتخريب وتهريب إلى خارج البلاد خصوصا الأعوام الأخيرة، وبيعها في بلدان مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإسرائيل.

 


آخر الأخبار