الثلاثاء 18 يونيو 2024
الرئيسية - أخبار بوابتي - حرب واتهامات وتهديدات متبادلة.. ماذا يحدث في السودان ولماذا؟
حرب واتهامات وتهديدات متبادلة.. ماذا يحدث في السودان ولماذا؟
الساعة 10:06 مساءً (متابعات )

تتواصل منذ صباح اليوم السبت، اشتباكات عنيفة وسط وجنوب العاصمة السودانية الخرطوم، بين الجيش وقوات الدعم السريع، وسط حالة هلع وهروب جماعي لمواطنين من وسط المدينة وجنوبها.

واعلنت شركات طيران وقف رحلاتها الى الخرطوم، في وقت الاشتباكات العنيفة بين قوات الجيش والدعم السريع، تتوسع في مدن سودانية عدة، في ظل اتهامات وتهديدات متبادلة بين حميدتي والبرهان.



قوات "الدعم السريع" بقيادة محمد حمدان دقلو المعروف بحميدتي قالت إنها "تمكنت من السيطرة على القصر الجمهوري وبيت الضيافة ومطارات الخرطوم ومروي والأبيض، الى جانب عدد من المواقع بالولايات السودانية"، اما الجيش فنفى ذلك وقال إنه مازال "يسيطر على جميع القواعد والمطارات في البلاد".

واتهمت قوات الدعم السريع الجيش السوداني بمهاجمة إحدى قواعدها في الخرطوم، فيما سمع دوي انفجارات وإطلاق نار في مناطق متفرقة من العاصمة السودانية.

وقالت القوات المسلحة التي يقودها محمد حمدان دقلو، في بيان، إنها تمكنت من "السيطرة الكاملة على القصر الجمهوري ومطار الخرطوم ومطاري مروي والأبيض وعدد من المواقع بالولايات الأخرى".

وأضاف البيان: "إزاء الهجوم الذي شنته قوة من القوات المسلحة صباح اليوم السبت على قواتنا المتواجده في أرض المعسكرات بسوبا وجرا هذا التعدي الذي تصدت له قوات الدعم السريع بكل بسالة وتضحية فقد تمت السيطرة الكاملة على المواقع التالية: القصر الجمهوري، بيت الضيافة، القبض على القوة المهاجمة، السيطرة على مطار الخرطوم ومروي والأبيض، السيطرة على عدد من المواقع بالولايات".

وتابع: "إن ما قامت به قيادة القوات المسلحة وعدد من الضباط يمثل تعدي واضح على قواتنا التي كانت تلتزم بالسلمية وتتحلى بضبط النفس. ونشير إلى أن مسلك قيادة القوات المسلحة يؤكد عدم الرغبة في استقرار وأمن الوطن إلا أن الشرفاء من أبناء القوات المسلحة انضموا لخيار الشعب".

واندلعت اشتباكات صباح السبت في الخرطوم، بين قوات الجيش التي يقودها الفريق أول عبد الفتاح البرهان، وقوات الدعم السريع شبه العسكرية الموالية لحليفه السابق محمد حمدان دقلو، في تحول مفاجئ للصراع بينهما إلى نزاع مسلح.

وتابع: "وفي هذا الظرف الدقيق من تاريخ أمتنا تدعو قوات الدعم السريع جميع المواطنين بأنها تقف إلى جانبهم وستواصل جهودها من أجل حماية مكتسبات الوطن وثورة شعبه المجيدة الظافرة المنتصرة".

ودعا البيان "أفراد ومنسوبي القوات المسلحة الشرفاء إلى الوقوف إلى جانب الحق"، مؤكدا "أنها لا تستهدفهم لكنها ترفض استخدامهم من قبل قيادة القوات المسلحة الذين يريدون التشبث بكراسي السلطة التي من أجلها هم مستعدون لتعريض استقرار البلاد إلى الخطر".

من جانبه أصدر الجيش السوداني اليوم السبت بيانا عاجلا إثر الاشتباكات التي شهدتها العاصمة الخرطوم بين قواته وقوات الدعم السريع.

واتهم الجيش قوات الدعم بمهاجمة العديد من قواعده في الخرطوم ومناطق أخرى، بعيد إعلان تلك القوات مهاجمة الجيش لمعسكراتها.

وقال مكتب الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية نبيل عبد الله: "في مواصلة لمسيرتها في الغدر والخيانة، حاولت قوات الدعم السريع مهاجمة قواتنا في المدينة الرياضية ومواقع أخرى وتتصدى لها قواتنا المسلحة".

وأضاف: "هاجم مقاتلون من قوات الدعم السريع عدة معسكرات للجيش في الخرطوم ومناطق متفرقة في السودان.. والاشتباكات مستمرة والجيش يؤدي واجبه في حماية البلاد".


آخر الأخبار