الجمعة 9 يونيو 2023
الرئيسية - طب وصحة - ما العلاقة بين فيتامين د والخصوبة للنساء والرجال؟
ما العلاقة بين فيتامين د والخصوبة للنساء والرجال؟
الساعة 12:02 مساءً (متابعات)

فيتامين د والخصوبة أثبتت الدراسات عن وجود علاقة طردية بينهما تظهر آثارها واضحة على الصحة الجنسية للجنسين، حيث إن جسم الإنسان يحتاج إلى فيتامين د والذي يسمى فيتامين الشمس من أجل الحفاظ على صحته، وهو من الفيتامينات الأساسية والضرورية للإناث ويقدم لهن الكثير من الفوائد أهمها تقليل مخاطر الإصابة بهشاشة العظام، زيادة فرص الحمل الصحي، تعزيز المناعة وتقليل خطر الإصابة بسرطان الرحم والثدي، كذلك الرجل تتأثر لديه الرغبة الجنسية والقدرة على الجماع بشكل طبيعي عند انخفاض معدل فيتامين د عن الحد الطبيعي، ومن أجل تجنب مخاطر نقص فيتامين في الجسم لدى الجنسين ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 وفيتامين د مثل الأسماك وصفار البيض، والتعرض إلى الشمس لفترة كافية ثلاث مرات أسبوعيا،  والحفاظ على وزن مثالي.

فيتامين د والخصوبة لدى النساء
يؤثر فيتامين د على جسم المرأة بشكل عام بسبب قدرته على تعزيز مستويات الإستروجين والبروجسترون، كما أن ارتفاع نسبته في الدم يساعد على انتظام الدورة الشهرية وزيادة فرص الحمل.



وترتبط احتمالات نجاح عمليات التلقيح الصناعي بمعدل فيتامين د بالجسم، بالإضافة إلى تأثيره المباشر على كلا من المبايض والرحم والغدد الصماء.

ويشكل نقص معدل فيتامين د عن الطبيعي خطورة على كلا من بطانة الرحم، متلازمة تكيس المبايض واضطراب الغدد الصماء الأنثوية.

هل يؤثر فيتامين د على الهرمونات الأنثوية
أجريت دراسة على عدد من النساء خلال فصلي الصيف والشتاء، ولقد قام الباحثون بتقديم جرعة عالية من الفيتامين بمعدل 24000 وحدة دولية أسبوعيا إلى النساء اللاتي خضعن إلى التجربة.

ولوحظ وجود علاقة مباشرة وقوية بين معدل فيتامين د والخصوبة لدين، فقد أدى تناول جرعات عالية من فيتامين د إلى انخفاض مستوى هرموني البروجسترون والاستروجين، فقد سجل هرمون الاستروجين تراجع بنسبة 3%، بينما انخفض مستوى هرمون البروجستيرون بنسبة أكبر لتصل إلى 10%.

كما تبين أن لنقص فيتامين د علاقة بإصابة بعص النساء بقصور المبيض الأساسي، وكشفت الدراسة عن وجود علاقة المباشرة بين نقص فيتامين د وفشل المبايض المبكر الذي ينتج عنه نقص التمثيل الغذائي واضطراب انقطاع الطمث.

نقص فيتامين د والحمل
يعتبر فيتامين د مسؤولا عن احتمالية حدوث الحمل، ويؤثر نقصه على انخفاض فرص الإنجاب لدى المرأة، كذلك يعرض الكثيرات إلى مخاطر مضاعفات الحمل.

كما يتأثر مخزون المبيضين بنقص الفيتامين في الجسم ويؤدي إلى نقص هرمون AMH وهو المرتبط بمخزون المبيض، بالإضافة إلى العلاقة القوية بين فيتامين د والخصوبة  وتأثيره على جودة ونوعية البويضات، ونسبة نجاح عمليات الحمل لدى السيدات اللاتي تعانين من العقم.

كما تؤثر السمنة أيضا على فرص الحمل لدى النساء اللاتي تعانين من البدانة ويواجهن صعوبة في الحمل بصورة طبيعية، مما يدفع الكثير منهن للخضوع إلى عملية أطفال الأنابيب بسبب عدم استجابة المبيض إلى عمليات التحفيز.

وتشكل السمنة خطورة على جودة بطانة الرحم لدى بعض النساء، كما تؤدي إلى انخفاض معدلات الإنجاب لديهن بشكل عام، بالتالي يرتبط مؤشر كتلة الجسم بزيادة مخاطر العقم بسبب ضعف التبويض وتشوه الهرمونات واضطراب التبويض الشهري.

فيتامين د وعدم انتظام الدورة الشهرية
توجد علاقة بين نقص فيتامين د والخصوبة نتيجة لعدم انتظام الدورة الشهرية، فإن من مهام فيتامين د الرئيسية عند الأنثى تنظيم عملية التبويض والهرمونات التي تنعكس على أداء المبيض وتؤثر عليه.

وتتراوح مدة دورة التبويض الشهرية المنتظمة من 21 إلى 35 يوما، ويتم حسابها من اليوم الأول للدورة الشهرية الحالية حتى اليوم الأول من الدورة الشهرية التالية، وتكون الدورة الشهرية غير منتظمة في حالة قصر أو طول المدة عن الأيام الموضحة.


آخر الأخبار