الاربعاء 21 فبراير 2024
الرئيسية - طب وصحة - هل شرب القهوة على معدة فارغة يضر بصحتك؟
هل شرب القهوة على معدة فارغة يضر بصحتك؟
الساعة 08:19 صباحاً (متابعات)

القهوة هي مشروب شعبي وتتمتع بفوائد صحية متعددة، ولكن شرب القهوة على معدة فارغة قد يكون غير مفضل. هناك بعض الأسباب التي تشجع على تجنب شرب القهوة على معدة فارغة:

حموضة في المعدة



شرب القهوة في الصباح على معدة فارغة قد يسبب حرقة في المعدة وألمًا أو عدم راحة في الجزء العلوي والمنتصف من الصدر. يمكن أن يكون السبب وجود عوامل مختلفة. يعمل الكافيين الموجود في القهوة على تقليل إفراز حمض المعدة، مما ينخفض من مستوى حموضة المعدة. ومع ذلك، قد لا يحدث هذا التخفيض بنفس الدرجة إذا كنت تتناول القهوة مع الحليب أو إذا كان لديك بالفعل طعام في المعدة.

مستويات الكورتيزول

شرب كوب قهوة مباشرة بعد الاستيقاظ قد يكون ضارًا أكثر مما هو مفيد. وفقًا للأبحاث، يكون إنتاج الكورتيزول في الجسم من أعلى مستوياته اليومية في الساعة التي تلي استيقاظك. الكورتيزول يساعد في تعزيز اليقظة.

في حالة عدم تناول الطعام، فإن الكافيين الموجود في قهوتك يرفع مستويات الكورتيزول لديك. وإذا كنت تشرب القهوة التي تحتوي على الكافيين في وقت يكون فيه جسمك بالفعل في ذروة إنتاج الكورتيزول، فسيقلل جسمك من إنتاج الكورتيزول بكميات أقل. قد يؤدي هذا أيضًا إلى تطوير تحمل للكافيين، مما يعني أنه ستحتاج إلى تناول كميات أكبر من الكافيين لتحقيق نفس مستوى اليقظة.

شرب القهوة يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي

شرب القهوة قد يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي لبعض الأشخاص. القهوة تحتوي على مادة الكافيين التي يمكن أن تسبب العديد من المشاكل المرتبطة بالهضم. إليك بعض المشاكل التي قد يسببها شرب القهوة:

زيادة إفراز الحمض المعدي: القهوة تحتوي على مركبات تحفز إفراز الحمض في المعدة، وهذا يمكن أن يتسبب في حدوث حرقة المعدة وارتجاع المريء.

تهيج الأمعاء: القهوة قد تحفز الحركة المعوية وتسرع حركة الطعام عبر الأمعاء، وهذا يمكن أن يسبب زيادة في الغازات والإسهال لبعض الأشخاص.

تأثير مدر للبول: الكافيين في القهوة قد يعمل كمدر للبول، وهذا يعني أنه قد يزيد من التبول المتكرر ويزيل السوائل من الجسم.

الوقت المناسب لشرب القهوة

تناول القهوة في الصباح يمكن أن يساعد في تحسين المزاج والشعور بالنشاط. الكافيين الموجود في القهوة يعمل على تحفيز الجهاز العصبي المركزي وزيادة إفراز النورأدرينالين والدوبامين في الدماغ، وهذا يمكن أن يساهم في تحسين المزاج وتقليل الشعور بالغضب والإحباط.

مع ذلك، يُنصَح عمومًا بتناول القهوة بعد مضي ساعة على الأقل من الاستيقاظ، حيث يكون مستوى الكورتيزول في الجسم في ذروته في هذا الوقت. كما يُفضَل تناول القهوة مع الحليب لتقليل تأثيرها على المريء وتقليل حدة أعراض الحموضة.

إذا شعرت بالدوار عند الاستيقاظ في الصباح، يجب التأكد من أنك تحصل على كمية كافية من النوم. قد يكون الجفاف أيضًا سببًا للدوار، لذا يُنصَح بتناول الماء بعد الاستيقاظ لترطيب الجسم وتحسين النشاط.

مهما كانت الفوائد المحتملة لتناول القهوة في الصباح، يجب أن تكون حذرًا وتتعامل بحكمة مع استهلاكك للكافيين.


آخر الأخبار