السبت 13 ابريل 2024
الرئيسية - أخبار اليمن - "الجامعة البهائية" تدعو إلى ضغط دولي لإطلاق سراح 17شخصا من أتباعها اختطفتهم المليشيا بصنعاء
"الجامعة البهائية" تدعو إلى ضغط دولي لإطلاق سراح 17شخصا من أتباعها اختطفتهم المليشيا بصنعاء
الساعة 05:48 مساءً (متابعات)



�البت الجامعة البهائية العالمية، المجتمع الدولي لإلزام جماعة صعدة باطلاق سراح 17 شخصا من البهائيين، اختطفتهم المليشيا أمس الخميس، بصنعاء.
 
وأوضحت أن المليشيا الحوثي شنت أمس الخميس "مداهمة عنيفة على تجمع سلمي للبهائيين في صنعاء، واعتقلوا وأخفوا قسرًا ما لا يقل عن 17 شخصًا، من بينهم خمس نساء".
 
وأضافت أن هذه الحملة تأتي "في ظل استمرار معاناة البهائيين من الاضطهاد العنيف الذي عانوا منه منذ فترة طويلة في ذلك البلد".
 
وأشارت إلى أن الاقتحام جاء عندما كان مجموعة من البهائيين في لقاء في أحد منازلهم لاختيار من يرعى شؤونهم الإنسانية والمجتمعية.
 
واعتبرت الجامعة البهائية بأن هذه الخطوة "تعد انتهاكًا واضحًا لحرية الدين أو المعتقد وحق التجمع وإدارة الشؤون الدينية والمجتمعية كأحد حقوق الإنسان بموجب المواثيق الدولية".
 
وقالت الممثّل الرّئيسيّ للجامعة البهائيّة لدى الأمم المتّحدة السيدة باني دوجال "يجب على المجتمع الدولي الآن استخدام نفوذه لإلزام المليشيا على احترام حقوق الإنسان لجميع المواطنين اليمنيين، بدءًا بإطلاق سراح هؤلاء الـ 17 أو أكثر من البهائيين الذين تم اعتقالهم في هذه المداهمة العنيفة وغير المبررة".
 
وأضافت "نرى الحكومات في جميع أنحاء المنطقة العربية تسعى جاهدة للعمل من أجل السلام وتنحية الاختلافات الاجتماعية التي عفا عليها الزمن وتعزيز التعايش السلمي والتطلع إلى مستقبل مشرق، لكن في صنعاء تتجه السلطات الحاكمة في الاتجاه المعاكس، حيث تضاعف من اضطهاد الأقليات الدينية وتشن هجمات مسلحة شرسة ضد مدنيين مسالمين وعُزَّل".
 
وتابعت: "لقد انتهك قادة جماعة صعدة حقوق الإنسان للبهائيين وغيرهم مرارًا وتكرارًا، ويجب أن يتوقف ذلك".
 
وذكّرت الجامعة البهائية بما عاناه اتباعها في اليمن لسنواتٍ عديدة من اعتقالات وسجن واستجواب وتعذيب وتحريض علني على العنف ضدهم، فضلاً عن استيلاء قادة المليشيا على ممتلكاتهم بدون وجه حق ونفي عدد منهم إلى خارج البلاد.
 
وأشارت إلى أن الجماعة مازالت تقاضي 24 بهائيًا في اتهامات باطلة منذ عدة سنوات.

وقالت السيدة دوجال: "حتى أثناء المحادثات الجارية لإنهاء الحرب في اليمن، نرى أن السلطات تواصل الانخراط في أعمال عنف و اضطهاد ضد شعبها".
 
واختتمت "انه لمن دواعي الأسى في هذه اللحظة الهامة أن يقوم الحوثيون بهذا العمل المخجل".


آخر الأخبار