الاثنين 27 مايو 2024
الرئيسية - أخبار السيارات - ما هي عيوب السيارات الهايبرد ؟
ما هي عيوب السيارات الهايبرد ؟
الساعة 10:50 صباحاً (وكالات)

تُعد سيارات الهايبرد من أفضل وسائل التنقل التي تدعم الحفاظ على البيئة من التلوث، وبحكم التعريف، السيارة الهجينة هي سيارة تعمل بمحرك كهربائي (أو عدة محركات) ومحرك احتراق داخلي. اعتماداً على النوع الهجين (متوازٍ أو متسلسل أو هجين يعمل بالكهرباء)، يمكن للسيارة المزودة بنظام دفع هجين أن تتحرك باستخدام محرك كهربائي أو محرك احتراق داخلي أو الجمع بين الاثنين. ووفقاً لموقع (jdpower) مع التقدم في تكنولوجيا البطاريات، أصبحت السيارات الهجينة بديلاً عملياً للمركبات التي تعمل بمحركات الاحتراق الداخلي. ومع ذلك، لا تزال عيوب السيارات الهجينة حتمية عند النظر إلى الصورة الأكبر. بصرف النظر عن الوزن الزائد والتعقيدات، يمكن للسيارات الهجينة إخفاء العديد من العيوب الأخرى.

عيوب السيارة الهجينة أسلاك إضافية كبيرة - تكلفة شراء أعلى وتقنية هجينة معقدة نظراً لتعقيدها العالي، تعد المركبات الهجينة أغلى بكثير من نظيراتها في ICE. بالإضافة إلى جميع التقنيات التي يتم تركيبها بشكل شائع في السيارات التقليدية، تتميز المركبات الهجينة بما يلي:
• محركات كهربائية.
• حزمة بطارية كبيرة.



• آليات التروس التي تكمل ضرورات نقل الطاقة من محرك الاحتراق الداخلي والمحركات الكهربائية إلى العجلات
• أسلاك إضافية كبيرة.

• نظام تبريد محسن.

• نظام كمبيوتر مركزي أكثر تعقيداً إلى حد كبير.

بصرف النظر عن زيادة تكلفة الشراء الإجمالية، يمكن أن تؤثر التكنولوجيا المضافة في السيارة الهجينة على تكاليف الصيانة. على وجه التحديد، قد ينتهي الأمر بالصيانة إلى أن تكون باهظة الثمن بشكل مدهش إذا تعرضت عناصر النظام الهجين لأي ضرر. على الرغم من أن مصنعي السيارات يقدمون ضمانات شاملة للأجزاء الهجينة (بما في ذلك البطارية).

عادة ما يتم تشكيل السيارات الهجينة مع وضع مهمة واحدة في الاعتبار: تحسين كفاءة الوقود وخفض انبعاثات الكربون. هذا عادة ما يضع المصممين والمهندسين في وضع يسمح لهم بتشكيل كل جزء من السيارة الهجينة لتحقيق هذه الأهداف. باختصار، تتميز المركبات الهجينة بإطارات منخفضة الاحتكاك، ونظام تكييف هواء أكثر كفاءة، وحالة ضبط أقل لمحرك الاحتراق الداخلي، وناقل حركة مصمم بدقة لتحقيق أفضل كفاءة ممكنة في استهلاك الوقود.

مع الكتلة الأعلى، تؤثر هذه الحلول على الأداء العام للسيارة. في الواقع، ستكون السيارة الهجينة أبطأ مقارنة مع نظيراتها من سيارات ICE القوية.

- الاقتصاد في الوقود على الطرق المفتوحة أو الطريق السريع وفقاً لدراسة أجرتها جامعة كارنيجي ميلون في عام 2013، فإن السيارات الهجينة لا معنى لها إذا كانت تنقلاتك تتضمن فترات قيادة طويلة على الطرق السريعة. وفقاً للمسح، فإن السيارات الهجينة التي تسير على الطرق السريعة تلحق الضرر نفسه بالبيئة مثل المركبات التي تعمل بالطاقة التقليدية.

من ناحية أخرى، تطلق المركبات الهجينة بالفعل عدداً أقل من الملوثات في حركة المرور في المدينة. - معدلات تأمين أعلى اكتشف متخصصو التأمين على السيارات أن الأسباب الرئيسية لزيادة التأمين على السيارات، للسيارات الهجينة، ترتبط بارتفاع سعر الشراء للمركبات الهجينة، وتكلفة التكنولوجيا الهجينة المعقدة على متن الطائرة، وطبيعة مشتري السيارات الهجينة المتوسطة. يعيش مشترو السيارات الهجينة بشكل عام في مناطق حضرية ذات معدلات تأمين أعلى.

بالإضافة إلى ذلك، فإن إصلاحات المركبات التقليدية التالفة ليست مكلفة مثل إصلاحات السيارات الهجينة، والتي تلعب دوراً مهماً في تكاليف التأمين على السيارات. - انخفاض كفاءة الوقود الهجين في الطقس البارد في درجات الحرارة الباردة، تحتاج البطاريات الهجينة إلى مزيد من الوقت للوصول إلى درجة حرارة التشغيل.

هذا يعني أن التفاعل الكيميائي داخل البطاريات الذي يطلق الطاقة إلى المحرك الكهربائي يصل إلى ذروة أدائه بشكل أبطأ بكثير، مقارنة بالبطاريات في الطقس الدافئ. في الوقت نفسه، يجب أن يوفر محرك الاحتراق الداخلي مزيداً من الطاقة المنبعثة من عملية احتراق الوقود، وهو السبب الرئيسي لزيادة استهلاك الوقود للمركبات الهجينة في الطقس البارد. الاقتصاد في الوقود - تكاليف الصيانة المرتفعة التعقيدات التكنولوجية التي تُعد مكوناً رئيسياً في هذه السيارات هي من أبرز عيوب سيارات الهايبرد، حيث يُواجه المالكون صعوبة في العثور على أشخاص مختصين بهذا النوع من السيارات، فلا يُمكن لفني مختص بالسيارات العادية أن يقوم بإصلاح سيارات الهايبرد، وعندما يُحالفه الحظ ويعثر المالك على الشخص المقصود؛ سيجد أن تكلفة الصيانة وقطع الغيار مرتفعة جداً.
تكاليف شراء وصيانة سيارة الهايبرد هي من أهم العوامل التي يجب أن ينظر إليها المشتري قبل إتمام عملية الشراء، وعليه التفكير بمدى قدرته على تحمل هذه التكاليف، وتجنب شراء سيارة هايبرد مُستعملة؛ حتى لا يقع في مشكلة ضعف البطارية.

- قوة حصانية أقل في حين يلجأ العديد من المشترين إلى سيارات الهايبرد من أجل التوفير في استهلاك الوقود، إلا أنهم سيجدون أن قوة المحرك في هذه السيارات أقل مقارنةً بالسيارات العادية، ويأتي هذا الانخفاض من المحرك العادي الذي أصبح أصغر من المُعتاد؛ لإفساح مجال للبطارية والمحرك الكهربائي.


آخر الأخبار