الخميس 18 يوليو 2024
الرئيسية - أخبار اليمن - الإنذار المبكر بحضرموت يكشف أسباب الهزات الزلزالية في خليج عدن
الإنذار المبكر بحضرموت يكشف أسباب الهزات الزلزالية في خليج عدن
الساعة 10:04 صباحاً (متابعات )

أوضح مركز الإنذار المبكر من الكوارث والمخاطر المناخية المتعددة بمحافظة حضرموت، أسباب الهزات الزلزالية في خليج عدن.

 



وقال المركز في توضيح إن مرصد الزلازل بمدينة المكلا المرتبط بشبكة محطات السيزميك العالمي سجّل منذ صباح يوم السبت حوالي (20) هزة زلزالية بحرية حتى الساعة 8:00 من مساء.

 

وأضاف أن معظم بؤر الهزات الزلزالية البحرية تمركزت في عمق خليج عدن المقابل لمحافظات حضرموت وشبوة وأبين، تراوحت شدتها بين (4.4) إلى (6) درجات على مقياس ريختر، تصنف معياريا كهزات بين المتوسطة إلى القوية.

 

ووفقا للمركز، فإنه بدأ تسجيل أول هزة زلزالية عند الساعة 9:23 ص بقوة (5.2) وعلى عمق (10) كيلومتر تبعد عن مدينة المكلا حوالي (250) كيلومتر ثم تم رصد سرب مستمر من الهزات الارتدادية بالقرب من مركز الهزة الأولى وقعت معظمها على عمق (10)  كيلومتر عند الاحداثيات المحصورة بين خط عرض (12) درجة شمالا، وخط طول (48) درجة شرقا، تبعد عن أقرب نقطة لها من السواحل الجنوبية لمحافظات حضرموت وشبوة مسافة تراوحت بين (190) إلى (250 ) كيلومتر. 

 

وحسب مركز الإنذار فإن أسباب الهزات الزلزالية تعود إلى تضاعف إجهادات طاقة الأحمال الكامنة في صدع خليج عدن التكتوني الذي يتميز بخصائص صدع تحويلي يميني ذو حركة أفقية يرتبط بصدوع أوينز وكارلوس بيرج في بحر العرب ومخاطر حدوث التسونامي تكون منعدمة في هذه الصدوع ولا مخاطر منها.

 

يذكر ان اخر سرب زلزالي مرصود قرب باب المندب كان في نهاية عامي 2009 و 2010م .

 

ولم ترد أنباء عن شعور سكان المناطق القريبة من بؤر الهزات الزلزالية في غرب محافظة حضرموت وشبوة وأبين حتى اللحظة نتيجة لبعد مركزية الزلازل عن اليابسة ودرجتها وعمقها الضحل، وفقا للمركز.

 

ضرب زلزال بقوة 5.9 درجة على مقياس ريختر، السبت، منطقة خليج عدن.

 

 

 

ويوم أمس، قالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، أن زلزال بقوة 5.9 درجة على مقياس ريختر، منطقة خليج عدن، مشيرا إلى أن مركز الزلزال وقع على بعد 238 كيلومترا جنوب غربي مدينة المكلا اليمنية.

 


آخر الأخبار