الاثنين 15 يوليو 2024
الرئيسية - أخبار اليمن - أول تصريح لقبيلة الكثيري حول ماجرى في تظاهرة الانتقالي في سيئون ومن المتسبب بالحادثة
أول تصريح لقبيلة الكثيري حول ماجرى في تظاهرة الانتقالي في سيئون ومن المتسبب بالحادثة
الساعة 02:45 مساءً (متابعات )

أصدر تجمع أبناء قبائل ال كثير يصدر بيان توضيحي بشأن أحداث قصر الكثيري بسيئون.

 



وقال في بيانه، إن نزعه للأعلام الشطرية والشعارات المناطقية، جاء استنادا إلى تصريح مجلس قبائل ال كثير عقب مظاهرات 14 اكتوبر التابعة للمجلس الإنتقالي بعدم رفع اي شعارات على القصر وتجنب إستفزاز مشاعر أبناء القبيلة.

 

وأوضح البيان، أنه تم التواصل مع إدارة الأمن وكذلك التنسيق مع قيادات الانتقالي عشية الفعالية، وكان الوعد منهم بشكل واضح حول ضمان التعبير السلمي وعدم استغلال اسوار القصر لرفع اي شعارات او صور سياسية لاتخدم حضرموت وحتى يتم تجنب أي أحداث فوضى أو شغب.

 

وأضاف "أثناء تواجد عدد من ابناء ال كثير بجوار قصر السلطان الكثيري بسيئون عصر يوم الجمعة رأوا الاعلام والشعارات معلقة وتواصلوا مع الامن لإنزالها لكن لم يتجاوبوا معهم ثم تَواصلوا مع القائمين على الفعالية ولم يتجاوبوا معهم مما اضطرهم لإنزالها بأنفسهم.

 

 وأكد البيان أنه وفي أثناء إنزال الشعارات والصور تم الاعتداء على أبناء آل كثير وإطلاق نار من أحد المتظاهرين التابعين للمجلس الانتقالي اصيب على اثره الاخ/ ثامر الكثيري بطلقة اصابت رجله وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج.

 

وطالب آل كثير بالقبض على الجاني للجهات القضائية لينال عقابه، مؤكدين حرصه بأن لا تنجر حضرموت خلف ما يريده اعدائها المعروفين بضرب النسيج الاجتماعي وان هذا اعتداء فردي يمثل ناس مأجورين يجب على الامن الكشف عنهم.

 

 


آخر الأخبار