الجمعة 14 يونيو 2024
الرئيسية - منوعات - فوائد قرصة النمل عديدة.. اكتشفيها واكتشفي طرق تخفيف الألم
فوائد قرصة النمل عديدة.. اكتشفيها واكتشفي طرق تخفيف الألم
الساعة 09:40 صباحاً (متابعات)

عندما يشعر النمل بالتهديد، فإنه عادة ما يلسع أو يلدغ، لكن لدغته لا تشبه لدغات الحشرات الأخرى. وقد لا تُسبب لسعات النمل الأحمر مشكلة كبيرة، ولكن لسعات النمل الناري ستجعلكِ تشعرين بألم شديد.
والنمل لا "يعض"، بل يطلق قطرة صغيرة من السم الحمضي من أفواهه على الجلد، مما يجعلك تشعرين بألم فقاعي مثل الحرق، ويستمر هذا الإحساس بالحرقان لفترة قصيرة أو طويلة اعتماداً على نوع النملة.
يعض النمل الأحمر والنمل الناري في عملية مماثلة، على الرغم من أنهما يؤديان إلى نتائج مختلفة، يفعلان ذلك عن طريق قرص الجلد بين الفك السفلي، ثم إطلاق طفرة صغيرة من سمهما الحمضي تحت الجلد، مما يسبب إحساساً فورياً بالحرقة والتقرح، مثل اللدغة.


أعراض قرصة النمل
في كثير من الأحيان، نفشل في ملاحظة أننا تعرضنا للقرص من نملة، ولكننا نشعر بإحساس حارق في موقع الإصابة دون أن ندرك أننا وقعنا بالفعل فريسة لها، ولكن تبدو بعض القرصات أعراضاً مثل:
-احتراق.
-احمرار.
-تورم.



فوائد قرصة النمل
استخدم الطب الصيني التقليدي قرصة النمل لعلاج التهاب المفاصل، وفي بعض المناطق الريفية في الهند، يستخدمون قرصة النمل لتحسين البصر.
وفي المغرب، كانوا يستخدمون قرصة النمل لإنعاش أولئك الذين يعانون من الإرهاق، كما استخدمها السكان الأصليون الأستراليون لعلاج الصداع.
يظهر النمل أيضاً في روايات الطب التقليدي العربي وآسيا الوسطى وروسيا، وهناك دلائل لاستخدامه كمزيل بقع الجلد الداكنة، وحتى علاجات لبعض أشكال الشلل غير المحددة.
وكان النمل يُستهلك بالكامل، مطهياً أو مسحوقاً، يتم تخميره في الشاي، أو تقطيره في صبغات تستخدم في صنع الخل. كما كان يتم فرك المسحوق على أرجل مشلولة أو مؤلمة مثل كمّادة، أو وضع النمل الحيّ في أكياس ثم إفراغه على الأطراف المتيبسة أو المصابة لعدة أيام ليزحف عليها.

كيفية التخلص من الألم المصاحب لقرصة النمل يمكن غسل المنطقة المصابة بقرصة النمل بالماء والصابون ثم تطبيق كريم مضاد حيوي (المصدر: Freepik)

يمكن أن يؤدي تطبيق ضغط بارد على المنطقة المصابة بقرصة النمل إلى تقليل الالتهاب وتهدئة الحكة والمساعدة في تقليل التورم، كما تساعد درجة الحرارة الباردة الناتجة عن الكمادة أيضاً على تخدير الألم المصاحب للدغة.
لعمل كمادة باردة، قومي ببساطة بلف بعض مكعبات الثلج بقطعة قماش رقيقة أو منشفة ورقية وثبتيها على المنطقة لمدة 15 إلى 20 دقيقة، وكرري هذه العملية عدة مرات على مدار اليوم حتى تشعري بالراحة من الأعراض.
ومن المهم أيضاً الحفاظ على المنطقة المصابة نظيفة لمنع العدوى، والتأكد من غسلها بالماء والصابون، ثم تطبيق مرهم أو كريم مضاد حيوي، ولكن إذا كان لديك رد فعل تحسسي شديد تجاه لدغة النمل، فمن المهم زيارة الطبيب على الفور.
إذا لاحظت استمرار اللدغة في الانتفاخ بعد يوم أو يومين من اللسع، فقد يكون ذلك علامة على وجود عدوى ثانوية. يمكن أيضاً أن تكون الحمى أو آلام العضلات أو الأعراض الشبيهة بالإنفلونزا مدعاة للقلق، ويجب عليك الاتصال بطبيبك.


آخر الأخبار