الأحد 23 يونيو 2024
الرئيسية - عربية ودولية - قوات الاحتلال تقتحم مجمع الشفاء وتحوله لثكنة عسكرية بعد أيام من محاصرته بالدبابات
قوات الاحتلال تقتحم مجمع الشفاء وتحوله لثكنة عسكرية بعد أيام من محاصرته بالدبابات
الساعة 11:27 صباحاً (متابعات)

اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الليلة الماضية، مجمع الشفاء الطبي بعد أيام من محاصرته بالدبابات وقطع الوقود والكهرباء عنه، ما أدى لاستشهاد العديد من مرضى العناية المركزة والأطفال الخدج.

وقال المدير العام للمستشفيات في قطاع غزة محمد زقوت إنه لم تطلق رصاصة واحدة على قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها مجمع الشفاء الطبي الليلة الماضية، في حين حذرت فصائل المقاومة الفلسطينية من ارتكاب مجزرة وحمّلت الاحتلال وواشنطن كامل المسؤولية.



وقال زقوت إن قوات الاحتلال اقتحمت مبنيي الجراحات والطوارئ بمجمع الشفاء الطبي، كما دخلت قبو المجمع وفتّشته، وفقا لما نقلت الجزيرة.

وأضاف مدير عام المستشفيات أن الاحتلال أطلق النار على من خرج من الممر الذي زعم أنه آمن للخروج من مجمع الشفاء، مشيرا إلى أن المجمع صرح طبي يقدم الخدمة الطبية للمرضى ولا يوجد به مقاومين أو محتجزين.

وقال زقوت إن جيش الاحتلال كان يعتقد أن دخول جنوده مجمع الشفاء سيكون نصرا له، لكنه لم يجد أي دليل على وجود المقاومة، مضيفا “أبلغنا مندوبة الصليب الأحمر بأن جيش الاحتلال اقتحم المجمع”.

وتزعم إسرائيل أن مجمع الشفاء يضم مركز قيادة تابعة لحماس، لكن الحركة نفت كليا هذه الرواية وطالبت بلجنة أممية لمعاينة الوضع.
من جهتها، قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إنها تحمّل الاحتلال والرئيس الأميركي جو بايدن كامل المسؤولية عن اقتحام جيش الاحتلال مجمع الشفاء.

وأضافت في بيان أن تبني البيت الأبيض لرواية إسرائيل بأن الحركة تستخدم مجمع الشفاء لأغراض عسكرية كان بمثابة الضوء الأخضر للاقتحام.

وقالت حركة الجهاد الاسلامي إن الاحتلال يعجز عن تحقيق أي أهداف عسكرية في غزة لذلك يستقوي على المدنيين والمرضى بمشفى الشفاء. وأضافت أن الجريمة البشعة في مشفى الشفاء ترتكب على مرأى من العالم.
 


آخر الأخبار