الأحد 9 مايو 2021
انفصال الجنوب ليس من مصلحة الانتقالي
الساعة 12:57 صباحاً
محمد عبدالله القادري محمد عبدالله القادري

ثلاثة أطراف بارزة في الجنوب حالياً.
المجلس الانتقالي كطرف .
والمؤتمر الجنوبي ويمثله هادي وحليفه حزب الاصلاح يعتبران طرف.
وحضرموت ويمثلها مؤتمر حضرموت الجامع تعتبر طرف ثالث.
هؤلاء الاطراف اذا اتحدا وتحالفان منها اثنان ضد الثالث انتصرا وفشل الطرف الثالث.

 امكانية انفصال الجنوب حالياً غير ممكنة.
والسبب ان المجتمع الدولي ضد الانفصال.
وايضاً اذا تم التمسك بالانفصال سيصل الأمر لاجراء استفتاء عام جنوبي.
واجراء استفتاء في ظل تحالف المؤتمر الجنوبي وحزب الاصلاح ومكون حضرموت ضد الانتقالي ، سيكون استفتاء بين اليمن الاتحادي وانفصال الجنوب عن الشمال ، وبالطبع سينتصر قواعد الطرفان المتحالفان ويفشل الانفصال عن الشمال.

الأمر الآخر انفصال الجنوب لن يؤدي لمصلحة الانتقالي.
فإذا تم الانفصال اكيد ستكون هناك شروط تسوية بين هذه الثلاثة الاطراف واجراء انتخابات تنافسية لحكم الجنوب كدولة مستقلة.
واذا تم اجراء انتخابات سينجح حلف حضرموت والمؤتمر الجنوبي والاصلاح على الانتقالي ، وسيكون نجاحهما نابع من جانب مناطقي يضم ابين شبوة حضرموت بالاضافة لقواعد تتبع المؤتمر الجنوبي وحزب الاصلاح متواجدة في كل المحافظات الجنوبية ، أي سيكون النجاح من عوامل مناطقية وحزبية.
وهنا سيفشل الانتقالي في المعركة الانتخابية السياسية ويخرج من مشهد حكم الجنوب.

 الآن المعركة في الجنوب تعتبر متكافئة لم ينتصر فيها طرف على طرف.
لأن المعركة بين الانتقالي كطرف وبين المؤتمر الجنوبي وحزب الاصلاح في الجنوب كطرف.
واما الطرف الثالث حضرموت فيقع في موقع الحياد سياسياً وعسكرياً.
ولو فعلت حضرموت دورها عسكرياً بجانب طرف هادي والاصلاح وفعلته سياسياً عبر تحرك دبلماسي نحو المجتمع الدولي لانهزم الانتقالي سياسياً وعسكرياً.
منطقتان عسكريتان تتبع حضرموت كفيلة بأن ترجح الموازنة عسكرياً بقوة ضد الانتقالي.

ليس أمام الانتقالي إلا ان يطور نفسه سياسياً بما يجعله حزب سياسي ويتجه نحو التحالف مع اطراف سياسية في الشمال عبر التمسك بالوحدة ومساندة تحرير الشمال واستعادة دولة يتمكن من الحصول على الشراكة داخلها حالياً عبر تسوية ومستقبلاً بعد اجراء انتخابات ، وهذا التحالف هو بمثابة الاستعانة بقوى سياسية وحدوية من الشمال لتقوية حجمه سياسياً حتى لا يظل وحيداً  في الجنوب أمام التحالف السياسي الجنوبي الذي يقف ضده.


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار