الاربعاء 25 مايو 2022
توضيح هام:
الساعة 11:11 صباحاً
عبدالوهاب طواف عبدالوهاب طواف

بعد منشوري السابق حول حوار الشيخ اليماني مع أبو أحمد الحوسي حول محاولة المسيرة القردانية طمس الهوية اليمانية، بما أسموه الهوية الايمانية، وصلتني رسائل كثيرة من الداخل حول الموضوع تفيد برفض مطلق لتلك المحاولات من جميع وجهاء وشخصيات اليمن التي تحوثنت، وعلى رأسهم الشيخ سلطان السامعي وعلي القيسي وعبده الجندي وحسين حازب وبن حبتور.

أهم تلك الرسائل، تلك التي جاءت من شخصيات كبيرة في حكومة المشاط، أكدوا فيها أنهم واجهوا تلك المحاولات بقوة في مجلس الوزراء ولدى المشاط، إلا أنهم فشلوا في تغيير ذلك التوجه. حتى أبو علي الحاكم قال: كله عمل ذياك الهرع ( يقصد حمود عباد) وماكان بش داعي لذا الحكا بكله ولكن بعسسه.

واخبروني فيها أن فكرة إلغاء إسم اليمن واستبداله بشعارات الحوسه، وبما يسمى الهوية الايمانية جاءت من صاحب مقولة( معتوه مران) الزرادتشتي حمود عباد، في محاولة منهم لاخماد الهوية اليمانية التي وجدوها تطغى على شعارهم اللعان والممجد للموت.

وترسخت الفكرة( كما أكد لي أحد الوزراء في حكومتهم) بعد استشهاد الزعيم صالح، في محاولة منهم لتجريف كل ماله صله بشعارات وأهازيج واناشيد وطنية تمجد اليمن، واستبدالها بشعارات شيعية وزوامل واناشيد طائفية.

أحلى رسالة جاءت من الدكتور أ. ع ح.. وهو متحوث أبو أسد، قال فيها لا تقلق  فاهنة، وكلهم إلى المذبلة.


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار