الاثنين 24 يونيو 2024
عن حركة طالبان
الساعة 02:14 مساءً
محمد جميح محمد جميح

1- بغض النظر عن الموقف من حركة طالبان الأفغانية: مع أو ضد، إلا أن الذين أخرجوها بالقوة من السلطة يخطؤون عندما يتوقعون عودتها للسلطة عبر صندوق الانتخابات.

‏من أُجبِر على الخروج من السلطة بالقوة لن يختار الانتخابات في العودة إليها.

2- تفرغت إيران خلال عقود لحدودها الغربية مع العرب،ولم تترك وسيلة لضربهم ببعضهم إلا جربتها.

‏واليوم تلتهب الأوضاع شرقاً، مع تقدم طالبان بسرعة غير متوقعة تجاه العاصمة الأفغانية كابل.

‏لا تدري طهران هل تعادي طالبان أم تصادقها.

‏العداوة مكلفة والصداقة غير مجدية، وطهران في وضع لا تحسد عليه.


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار