الأحد 23 يونيو 2024
طالبان أفغانستان.. هل يعيد التاريخ نفسه؟
الساعة 09:15 مساءً
شوقي القاضي شوقي القاضي

يوم كنا جميعاً ـ إلا من عقَّل ربي ـ أبواق وأدوات تحت وَهْم الجهاد الأفغاني واستطاعتْ أمريكا والغرب الرأسمالي أن تستخدم الأنظمة العربية خاصة الخليجية في معركتها ضد الاتحاد السوفياتي .

وبدورها استخدمت هذه الأنظمةُ المشايخَ والدعاة ومن ورائهم الشباب الأبرياء المتحمسين الذين انطلقوا للجهاد وبعد أن تحقَّق هدف تفكيك الاتحاد السوفياتي حوَّلتهم ماما أمريكا ـ بقدرة قادر ـ إلى إرهابيين امتلأت بهم السجون بدءاً بجوانتينامو و أبو غريب والسجون العربية والخليجية.

للأسف لازالتْ العواطف تعبث بنا ولازال السطحيون والعاطفيون هم من يتصدَّر التوجيه والإرشاد.

ولازالتْ مراكز الاستشراف والدراسات والأبحاث غائبة ـ أو مغيَّبة ـ عن دورها.

الذي أتمناه لإخواننا الشعب الأفغاني هو الاستقرار والرخاء والتعايش كما هي أمنيتي لشعبي اليمني ولكل الشعوب العربية والإسلامية والبشرية جمعاء.


إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
آخر الأخبار